وثائق جديدة تثبت تورط شركة طيران تركية في اختطاف معارضي أردوغان بالخارج

طائرة المخابرات التركية

طائرة المخابرات التركية

استوكهولم - تركيا الآن

كشف موقع «نورديك مونيتور» السويدي، عن تعاون المخابرات التركية مع شركة الطيران «مافي باشكنت»، في اختطاف المعارضين لنظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خارج تركيا.

وقال «نورديك مونيتور»، إن شركة الطيران التركية «ذا فرونت»، التي تم تغيير اسمها إلى «مافي باشكنت»، وموقعها أنقرة، تستخدمها المخابرات التركية كستار لإخفاء جرائمها السرية.

وأوضح الموقع أن الشركة المذكورة تمتلك طائرتين فقط من طراز «بومبيدر تشالنجر» مذيلتين بأرقام «TT4010» و«TC-KLE»، بالإضافة إلى مروحية من طراز «Sikorsky S-76c»، وتستخدمهما الشركة في العمليات السرية التابعة للمخابرات السرية لاختطاف المعارضين الأتراك بالخارج.

الاشخاص اليت تم اختطافهم

وتم الكشف عن عمليات «تشالنجر TT4010» في منغوليا في يوليو 2018 عندما كشفت وسائل الإعلام المحلية عن عملية فاشلة لهيئة الاستخبارات التركية، لاختطاف معلم تابع لحركة فتح الله جولن، وهي جماعة مناهضة للرئيس التركي أردوغان، وبثت شبكات التلفزيون لقطات حية للطائرة المنتظرة على المدرج.

الاشخاص الذين تم اختطافهم

واستخدمت الطائرة الأخرى التي تحمل رقم «TC-KLE» في مارس 2018 في اختطاف ستة مواطنين أتراك في بريشتينا، عاصمة كوسوفو. وأثارت عملية الاختطاف غضبًا في المؤسسات الرسمية بكوسوفو.

وبعد الكشف عن كل تلك الجرائم السرية، اضطرت الشركة إلى تغيير اسم شركة الطيران في يناير 2019 إلى «مافي باشكنت»، وأدرجتها الحكومة بالسجلات الرسمية كشركة سياحة وتجارة.

وثائق المخابرات
وثائق المخابرات

موضوعات متعلقة:

108 أيام من التعذيب لمدرس على يد المخابرات التركية.. كيف اختطفوه؟

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع