«قصور السلطان لا تشبع».. أردوغان ينفق 10ملايين ليرة يوميًا على قصره الرئاسي

القصر الرئاسي

القصر الرئاسي

أنقرة: «تركيا الآن»

كشف ديوان المحاسبة التركي عن زيادة نفقات القصر الرئاسي العام الماضي 4 مرات عن عام 2018، مبينًا أن الرئيس رجب طيب أردوغان رفع ميزانية قصره الرئاسي إلى 3.6 مليار ليرة، أي ما يعادل 10 ملايين ليرة يوميًا.

الأرقام مثلت صدمة للشعب التركي، بخاصة في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة التي تمر بها تركيا من جهة، ومطالب النظام ورجاله من المواطنين باتباع سياسات التقشف من جهة أخرى، وفي الوقت نفسه تشهد البلاد غلقًا جماعيًا للمصانع والشركات، وتسريح عمالها دون سداد مستحقاتهم المالية، الذين لا تتجاوز يوميتهم 37 ليرة.

 

قصر رئاسي تحت الإنشاء

وبينت صحيفة «بيرجون» التركية، أن تقارير التدقيق والمراجعة لعام 2019 المقدمة من ديوان المحاسبة إلى البرلمان التركي، رصدت إيرادات ونفقات مؤسسات الدولة، وأوضحت أنه في عام 2019، العام الثاني لنظام الحكومة الرئاسية، الذي أصبح رسميًا بعد انتخابات 24 يونيو 2018، قفزت ميزانية النفقات الرئاسية إلى 3 مليارات و668 مليون ليرة، وزادت بمقدار 3.8 مرات مقارنة بعام 2018، في حين أن الدخل المخصص للنفقات الرئاسية لم يتجاوز 861 مليون ليرة، ما يعني وجود عجز يبلغ 2.8 مليار.

قصر أردوغان

وأكدت الصحيفة أن الرئيس التركي خصص 2.2 مليار ليرة لإنشاء قصر «باشتيبي» والقصر الصيفي في خليج «أوكلوك»، كما رفع مخصصات شراء السيارات الرئاسية من 506 ملايين ليرة تركية إلى 1.2 مليار ليرة تركية.

وتكشف الأرقام أن قصور الرئيس التركي، لا تشبع من نهب ميزانية الدولة التركية، وزادت نفقات موظفي الرئاسة من 181.6 مليون ليرة إلى 258.3 مليون ليرة في عام واحد، مع زيادة عدد الموظفين، كما تم دفع 143 مليون ليرة تركية للموظفين المتعاقد معهم، و27 مليونًا لموظفي الخدمة المدنية، و4 ملايين للموظفين المؤقتين، و81 مليونًا لموظفين آخرين لم يتم تحديد هويتهم.

وقدم ديوان المحاسبة التركي كشف حساب لنفقات القصر الرئاسي خلال عام 2019، التي بلغت 1.7 مليار ليرة لشراء السلع والخدمات، إذ جرى إنفاق 1.4 مليار ليرة على نفقات الجولات الرئاسية، بينما بلغت نفقات المشتريات 154 مليون ليرة، وبلغت نفقات أجور العاملين بالقصر الرئاسي 49 مليون ليرة، والملابس والمفروشات والخردوات بلغت 13 مليون ليرة، والمواد الغذائية 7 ملايين ليرة، والوقود 845 ألف ليرة تركية، ونفقات العلاج والجنازات 214 ألف ليرة.

وفي الوقت ذاته، ارتفعت ميزانية المنظمات الخيرية غير الربحية من 9 ملايين ليرة إلى 12.5 مليون ليرة في عام، في حين لم تزدد المعونات المقدمة للأسر من قبل تلك المنظمات، فلم يتم إنفاق سوى 5 ملايين ليرة من هذا البند خلال عام 2019.

Kızıl bayrak

موضوعات متعلقة: 

بالفيديو والصور.. أردوغان يستولي على قصور تركيا وينفق الملايين على «طعامه»

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع