كيف يفوز المقربون من أردوغان بالمناقصات العامة.. الأرقام تفضح بيزنس الحكومة

اونجواوغلو

اونجواوغلو

غازي عنتاب: «تركيا الآن»


أثارت المناقصات العامة التي حصلت عليها شركة «أونجو أوغلو» التابعة لعضو حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، علي أونجو أوغلو، جدلًا واسعًا حول فساد المقربين من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه، حيث حصلت الشركة على 240 مناقصة لبيع مستلزمات مكتبية وحواسيب لصالح المجالس المحلية في عدد من المدن التركية، على رأسها مدينة غازي عنتاب خلال خمسة أعوام من انضمام أونجو أوغلو للحزب الحاكم.


بمجرد انضمامه لحزب العدالة والتنمية فاز بمناقصة بقيمة 14 مليون ليرة

أثارت الصحف التركية الجدل بعد تقارير كشفت عن حجم المناقصات التي فاز بها رجل الأعمال المقرب من السلطة، خلال الأعوام الماضية، حيث بلغت قيمة أول مناقصة تمت بعد انضمامه للحزب في غازي عنتاب، 14 مليون ليرة تركية. كما أعلنت وزارة الخزانة والمالية في وقت سابق حصول الشركة على 130 مناقصة بلغت قيمتها 10 ملايين ليرة تركية خلال أربعة أعوام فقط من 2015 وحتى 2019.

ولم يكتف أونجو أوغلو بالحصول على مناقصات تابعة لوزارة المالية، بل حصل بفضل علاقاته الواسعة بالحزب الحاكم، على بعض المناقصات التابعة لوزارة الصحة والتعليم أيضًا، وجرى تقييم المناقصة التي حصل عليها من جامعة الفرات بأنها «أعلى فاتورة في تاريخ الجامعة».

اونجواوغلو

 

بيزنس العدالة والتنمية

قبل دخول علي أونجو أوغلو في صفقة مع العدالة والتنمية، لم يتجاوز رأس مال الشركة 400 ألف ليرة تركية، ولكن بعد قليل من انضمامه للمجلس المحلي بغازي عنتاب، جذبت الشركة المزيد من المستثمرين، وقفز رأس المال بمقدار الضعف ليبلغ 800 ألف ليرة تركية.

وتوالت المناقصات التي حصل عليها علي أونجو أوغلو عقب دخوله انضمامه للمجلس التابع لحزب العدالة والتنمية، فكانت أول مناقصة حصل عليها فور انضمامه للمجلس هي الحصول على مناقصة بقيمة 14 مليون ليرة تركية لتوريد مستلزمات أجهزة الكمبيوتر لعدد من المكاتب الحكومية التابعة لمجلس المدينة بغازي عنتاب.

 

نشاط واسع امتد إلى قلب إسطنبول والعديد من المدن التركية

لاحقًا استطاع أونجو أوغلو بمساعدة قيادات الحزب في المدن التركية المختلفة، الحصول على مناقصات في إسطنبول وإلازيغ وشانلي أورفا والعديد من المحافظات التركية الأخرى، فقد حصلت مجموعة الشركات التي تشمل شركة «أونجو أغلو» على مناقصة للتعدين في منجم فحم بقيمة 15 مليون ليرة تركية.

 

المعارضة: التبعية لحزب الرئيس طريق النجاح الوحيد في تركيا

واستعرضت المعارضة التركية في أكثر من مناسبة، حجم الفساد الذي مكن المقربين من تكوين ثروات ضخمة، في حين يعاني أصحاب الشركات الصغيرة من القيود التي تهدد مستقبلهم.

وقال عضو المجلس المحلي بغازي عنتاب عن حزب الشعب الجمهوري، أوجور كالكان، إن المعارضة ليست ضد نهوض الشركات الصغيرة في غازي عنتاب، ولكنها ضد التألق والسعي وراء المناقصات بعد التقارب مع حزب العدالة والتنمية.

وأردف كالكان أن علي أونجو أوغلو لم يكن ليحصل على كل تلك المناقصات والأموال لو لم يكن تابعًا لحزب العدالة والتنمية، مؤكدًا أن ما يحدث «شيء في قمة الظلم، في حين يوجد ملايين المواطنين تحت خط الفقر».

من جانبه تساءل رئيس بلدية شاهينبي عن حزب الشعب الجمهوري، زكي جوسال، هل تكون الشركات ناجحة بتبعيتها لحزب العدالة والتنمية؟ وأضاف «للأسف، نعم لأن الشركات المقربة للحزب فقط هي التي تفوز بكل المناقصات».

 

 

موضوعات متعلقة:

زوج نائبة بحزب أردوغان يحصل على 3 مناقصات حكومية «دفعة واحدة»

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع