أردوغان يطارد معارضيه في دول البلطيق.. وهذه لائحة الاتهامات الموجهة لهم

أردوغان

أردوغان

ستوكهولم- «تركيا الآن»

كشفت وثائق قضائية عن جمع البعثات الدبلوماسية التركية في دول البلطيق المعلومات الاستخباراتية حول أنشطة معارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في إستونيا ولاتفيا وليتوانيا.

وبحسب موقع «نورديك مونيتور» السويدي، تم استخدام المعلومات التي جمعتها السفارات في إستونيا ولاتفيا وليتوانيا لاحقًا في لوائح اتهام جنائية ضد معارضي أردوغان، وفيهم معلمين أتراك وأكاديميين ورجال أعمال وممثلين عن منظمات غير حكومية، بتهمة الإرهاب، من قبل المدعي العام التركي.

موضوعات متعلقة

وفتح مكتب المدعي العام في أنقرة، آدم أكينجي، 3 تحقيقات مع مواطنين أتراك يعيشون في إستونيا (ملف رقم 2018/229567 بتاريخ 20 ديسمبر)، ولاتفيا (ملف رقم 2018/230829 بتاريخ 21 ديسمبر) وليتوانيا (ملف رقم 2018/231181 بتاريخ 24 ديسمبر)، دون أي دليل ملموس على ارتكاب جريمة، ووجهت إليهم تهمة «الانتماء إلى جماعة إرهابية».

ويواجه معارضو أردوغان في الخارج سلسلة من المضايقات والتهديدات بالقتل والاختطاف، خاصة أعضاء حركة «الخدمة» التابعة للداعية التركي فتح الله جولن.

وأصبح القضاء التركي وأجهزة المخابرات والبعثات الدبلوماسية في الخارج وسلطات إنفاذ القانون أدوات مسيئة في أيدي حكومة الرئيس أردوغان لمحاكمة المعارضين. وغالبًا ما أساء أردوغان استخدام نظام العدالة الجنائية لاضطهاد معارضي الحكومة، مما أدى إلى سجن عشرات الآلاف بتهم باطلة.

وثيقة
وثيقة 2
وثيقة 3
وثيقة 4
وثيقة 5

 

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع