«نورديك مونيتور»: ابن عم أردوغان يدبر الاحتجاجات ضد معارضي الرئيس بأمريكا

خليل موتلو

خليل موتلو

ستكهولم: «تركيا الآن»

كشف موقع «نورديك مونتيور» السويدي، عن محرك الاحتجاجات التي نظتمها مجموعة من المواطنين الأتراك المقيمين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أمام مقر صحيفة «وول ستريت جورنال» في نيويورك، خلال شهر يناير الماضي، احتجاجًا على نشر مقال رأي لنجم الدوري الأميركي للمحترفين أنس كانتر، التي انتقد فيها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال موقع «نورديك مونتيور» إن قائد المتظاهرين هو ابن عم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويدعى خليل موتلو، وأنه طبيب مقيم في ولاية ماساتشوستس، وهو شخصية رئيسية تقود الأنشطة السياسية والسرية في الولايات المتحدة الأمريكية نيابة عن أردوغان.

وأضاف الموقع أن موتلو ألقى كلمة خلال الاحتجاج الذي حضره حوالي 10 من الأمريكيين الأتراك، وأدان الصحيفة الأمريكية لتوفيرها منصة لكانتر الذي ينتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. 

موضوعات متعلقة

كان الرئيس أردوغان يستهدف أتباع حركة جولن منذ تحقيقات الفساد في ديسمبر 2013، التي تورط فيها رئيس الوزراء آنذاك أردوغان وأفراد عائلته ودائرته الداخلية.

وصنف أردوغان الحركة على أنها منظمة إرهابية وبدأ في استهداف أعضائها، حيث كثف حملة القمع على الحركة بعد محاولة انقلابية في 15 يوليو 2016 اتهم فيها جولن بالتدبير لمحاولة الانقلاب.

وكشف الموقع السويدي أن موتلو هو الرئيس المشارك للجنة التوجيهية الوطنية التركية الأمريكية، والرئيس السابق لمؤسسة توركن، وهي مؤسسة إسلامية مقرها نيويورك تعمل كمركز للتأثير على المجتمع المسلم الأمريكي.

خليل موتلو

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع