نائب سابق عن حزب أردوغان يتقاسم المناصب العليا بالهلال الأحمر مع زوجته

النائب وزوجته

النائب وزوجته

أديامان-«تركيا الآن»

كشفت الصحف التركية المعارضة عن واقعة فساد جديدة مرتبطة بأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، وأفادت التقارير أن قيادات الحزب يجمعون بين أكثر منصب في آن واحد بالمخالفة للقوانين.

وأوضحت جريدة «بيرجون» التركية أن النائب حزب العدالة والتنمية السابق عن محافظة أديامان،محمد مرتضى ياتيش، قد تولى منصب كبير الأطباء بمستشفى الهلال الأحمر بكيزيلاي الواقعة بمقاطعة «كارتال»، في حين شغلت زوجته سما ياتيش كوبوز العديد من المناصب في المستشفى ذاته.

وأضافت الجريدة أن ياتيش بدأ العمل كرئيس للأطباء في المستشفى منذ حوالي شهرين، وبعد فترة وجيزة من تولي منصبه، لم تعجبه غرفة رئيس الأطباء وقام ببناء غرفة جديدة في الطابق الخامس من المستشفى.

أما زوجة النائب فقد كشفت الصحيفة أنها تشغل ثلاث وظائف مختلفة بالمستشفى، حيث تتولى رئيسة فرع الهلال الأحمر بكيزيلاي بأنقرة، إلى جانب كونها عضوة في مجلس المشرفين في الهلال الأحمر، وعضوة في مجلس إدارة شركة الهلال الأحمر للرعاية والعناية.

بالإضافة إلى ذلك، فإن سما كوبوز ياتيش عضوة في مؤسسة المرأة والديمقراطية، والتي تشغل سمية أردوغان، ابنة رئيس الجمهورية وزعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، منصب نائب الرئيس فيها.

من جهته، أصدر الهلال الأحمر بيانًا رد خلاله على «بيرجون»، وزعم أنه جرى تعيين محمد مرتضى ياتيش في منصب رئيس الأطباء والمدير المسؤول لــ «الهلال الأحمر/كيزيلاي»، نظرًا لكفاءاته المهنية كطبيب وخبرته السابقة في تلك المناصب.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع