نائب تركي يكشف إهدار الرئاسة ملايين الليرات في شراء سيارات مرسيدس جديدة

ألتاي

ألتاي

أنقرة: «تركيا الآن»

انتقد نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري, إنجين ألتاي, الحكومة التركية, بسبب شراء 3 سيارات مرسيدس جديدة مقابل 52 مليون ليرة تركية إلى الرئاسة.

ووفقًا لما نشرته جريدة «جمهورييت» التركية، انتقد نائب إنجين ألتاي، في كلمته أمام البرلمان التركي، شراء 3 سيارات ماركة «مرسيدس» إلى الرئاسة, وتبرع الرئيس رجب طيب أردوغان بـ150 ألف جرعة لقاح إلى ليبيا أمس.

كان الرئيس التركي قد قال في كلمة له عن حزمة الإصلاح الاقتصادي في 12 مارس 2021, «نحن ننفذ لوائح مهمة من شأنها توسيع فهم المدخرات في الإدارات العامة لأننا لا نتسامح مع التبذير. نحن نفرض قيودًا على مجالات الإنفاق مثل شراء السيارات واستئجارها والتمثيل والضيافة».

من جهته، رد ألتاي: «عندما تنظر إليه، يشعر المرء (كم هو جميل). متى هو قال هذا؟ في 12 مارس 2021. مرت 18 يومًا، وفي 30 مارس 2021، تسلمت الرئاسة 3 سيارات مرسيدس S600 جارد. قال السيد الرئيس قبل ثمانية عشر يوماً فقط (هناك هدر في شراء وتأجير المركبات في القطاع العام). وهناك عدد كبير من المرسيدس. هل تعرفون ما هي تكلفة 3 سيارات مرسيدس (جارد)؟».

وانتقد ألتاي الحكومة التركية لإرسال 150 ألف جرعة لقاح لفيروس كورونا إلى ليبيا، قائلًا: «بينما نحن في المركز الأول في أوروبا من حيث إصابات (كورونا)، أنا أعتبر أنه من العبث إرسال 150 ألف جرعة من اللقاح إلى ليبيا، عندما لا توجد أسرة أو أماكن متبقية في المستشفيات. إرسال 150 ألف لقاح إلى دولة أخرى هو عمل غريب، عمل سخيف».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع