وثيقة مسربة تفضح تجسس أردوغان على معارضيه في الكاميرون

الكاميرون

الكاميرون

ستوكهولم: «تركيا الآن»

أكدت وثائق قضائية مسربة أن معارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذين تم التعرف عليهم من قبل الدبلوماسيين الأتراك في الكاميرون، تم إدراجهم في تحقيق إرهابي بتهم ملفقة من قبل المدعي العام التركي.

وكشف موقع «نورديك مونيتور» السويدي، أنه وفقًا للقرار الصادر من قبل المدعي العام التركي آدم أكينجي، بتاريخ 18ديسمبر 2018، أطلق مكتب المدعي العام في أنقرة تحقيقًا منفصلاً (ملف رقم 2018/43629) مع أربعة مواطنين أتراك تم إدراجهم في ملفات التجسس التي أرسلها دبلوماسيون أتراك في الكاميرون دون أي دليل على ارتكاب جريمة.

موضوعات متعلقة

وأكد الموقع السويدي أن البعثات الدبلوماسية التركية تواصل التجسس المنهجي على معارضي الحكومة التركية على الأراضي الأجنبية. ويواجه معارضو حكومة أردوغان في الخارج، خاصة أعضاء حركة جولن، المراقبة والمضايقات والتهديدات بالقتل والاختطاف منذ أن قرر أردوغان أن تكون حركة الخدمة بزعامة الداعية التركي الشهير فتح الله جولن، التي تصنفها أنقرة منظمة إرهابية، «كبش فداء» لحركة الانقلاب المزعوم في يوليو 2016.

وأضاف «نورديك مونتيور» أن المعارضين الأتراك غالبًا ما حُرموا من الخدمات القنصلية، مثل استصدار توكيل رسمي، أو تسجيل المواليد، فضلًا عن إلغاء جوازات سفرهم، والاستيلاء على أموالهم في البنوك التركية، فيما يواجه أفراد عائلاتهم تهمًا جنائية.

 

وثيقة

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع