سجلات الجمارك بين تركيا وفنزويلا تؤكد صحة اتهام زعيم المافيا لرجال أردوغان

إركام يلدريم

إركام يلدريم

أنقرة- «تركيا الآن»

كشفت سجلات الجمارك التركية حقيقة اتهامات زعيم المافيا التركي سادات بكر، بحق نجل رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، والتي تضمنت مسؤوليته عن فتح طريق لعبور المخدرات بين تركيا وفنزويلا، بتسهيل من وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، وفي الوقت نفسه أثبتت السجلات زيف ادعاءات يلدريم لتبرئة نجله إركام بشأن تصديره للأقنعة الطبية ومستلزمات كورونا إلى فنزويلا.

وحسبما ذكرت جريدة «جمهورييت» التركية، فلم تتطابق تصريحات رئيس الوزراء الأسبق بن علي يلدريم، الذي رد على مزاعم زعيم المافيا بشأن طريق المخدرات، مع السجلات الجمركية بين تركيا وفنزويلا. فوفقًا لسجلات الجمارك التي توصلت إليها الجريدة، تم الكشف عن عدم إرسال شحنات أقنعة من تركيا إلى فنزويلا بين 1 أكتوبر و31 ديسمبر 2020.

وفقًا لما ذكرته جريدة «جمهوريت» التركية، فقد ادعى سادات بكر أن إركام يلدريم نجل رئيس الوزراء السابق ذهب إلى فنزويلا لإنشاء طريق جديد للمخدرات. فعلق بن علي يلدريم قائلًا «لقد أحضر ابني أقنعة (كمامات) ومجموعة أدوات اختبار للكشف عن فيروس كورونا إلى فنزويلا».

وتكشف سجلات الجمارك أنه خلال الفترة التي ذهب فيها إركام يلدريم إلى فنزويلا. اتضح أنه لم يتم إرسال أي شحنات أقنعة من تركيا إلى فنزويلا في الأشهر الثلاثة التي سبقت الزيارة.

موضوعات متعلقة

وزعم بكر في مقطع فيديو نشره أن إركام يلدريم، نجل رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، «توجه إلى كاراكاس في شهري يناير وفبراير الماضيين لإنشاء طريق جديد للمخدرات بين تركيا وفنزويلا». وبعد هذه الإدعاءات، تم الكشف عن إدراج إركام يلدريم في الصورة التي التقطت في كاراكاس، عاصمة فنزويلا، في 7 ديسمبر 2020، مع مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الفنزويلية.

ووصلت «جمهورييت» إلى سجلات الجمارك في الفترة التي يُزعم أن رجل الأعمال إركام يلدريم جلب فيها الإمدادات إلى فنزويلا. وأوضحت أنه لا توجد أقنعة، في قائمة سجلات الجمارك، والتي سجلت فيها جميع البضائع المرسلة إلى فنزويلا من الجمارك التركية بين 1 أكتوبر و31 ديسمبر 2020، مع معلومات الكمية والسعر. وذلك وفقًا للّوائح الحالية، حيث يجب على الشركات أو الأفراد الذين يرغبون في إرسال أقنعة طبية إلى بلد آخر التبرع أولاً بمبلغ مساوٍ لصالح تركيا.

من ناحية أخرى، تشير التسجيلات الجمركية لوزارة التجارة للأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، إلى أنه جرى تصدير 1500 «مجموعة اختبار PCR» من تركيا إلى فنزويلا في 19 نوفمبر 2020. وعندما يتم فحص معلومات التسجيل الخاصة بالشركة التي تتخذ من إسطنبول مقراً لها، والتي أرسلت المجموعات المعنية إلى شركة فنزويلية تبيع منتجات الاختبار لمنظمات الرعاية الصحية، يتبين أنها لا علاقة لها برجل الأعمال إركام يلدريم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع