تقرير إسباني صادم يكشف تحول تركيا إلى مركز رئيسي لتجارة الكوكايين عالميًا

الكوكايين

الكوكايين

مدريد: «تركيا الآن»

سلطت صحيفة «الباييس» الإسبانية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، الضوء على مشاركة قيادات من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في تجارة وتهريب المخدرات، بالتعاون مع عصابات المافيا، مشيرة إلى أن تركيا أصبحت ممرًا رئيسيًا لتهريب الكوكايين من أمريكا اللاتينية إلى آسيا وشرق أوروبا.

ونقل موقع «دوفار» التركي عن «الباييس»، قولها «إن تركيا أصبحت مركزًا رئيسيًا لنقل مخدر الكوكايين بين أمريكا اللاتينية وأوروبا والشرق والأوسط لتصبح تركيا الموزع الرئيسي للمخدرات في العالم».

وقد استدلت الصحيفة على تحول تركيا إلى مركز لتهريب المخدرات بالإشارة إلى ضبط كميات كبيرة من مخدر الكوكايين في الموانئ التركية، ما يعني أنها تحولت لمركز لتجارة المخدارت.

موضوعات متعلقة

وأشار عضو هيئة التدريس بجامعة كولومبيا في نيويورك، والمختص بدراسة العصابات وتقديم المشورة للحكومات، إدجاردو بوسكاليا، إلى أسباب تحول تركيا إلى مركز جديد لتهريب الكوكايين، وأهمها انخفاض التكلفة، مؤكدًا أن تهريب الكوكايين اقتصاد إقليمي يتعطش لجني أكبر ربح ممكن.

وأكدت الصحيفة أن معظم أطقم السفن التى أوقفتها الشرطة الإسبانية في المحيط الأطلسي وقناة بنما بسبب تهريب الكوكايين في الفترة الأخيرة كانت جميعها تركية.

وورد في التقرير أن تركيا لعبت دورًا رئيسيًا في تجارة المخدرات في الماضي، وأن منظمات المافيا التركية هيمنت على تجارة وتوزيع الهيروين الأفغاني في أوروبا منذ الثمانينيات.

وكانت مديرية جرائم المخدرات في إسطنبول، قد ضبطت قرابة الـ2 كيلوجرام من الكوكايين في الجهاز الهضمي لمسافر جاء إلى مطار إسطنبول من إثيوبيا. وتم القبض عليه واتضح أنه مواطن نيجيري.

وضبطت فرق الجمارك التابعة لوزارة التجارة التركية 463 كجم من الكوكايين في حاوية محملة بالموز قادمة من الإكوادور في ميناء مرسين البحري.

وأحبطت السلطات التركية في مدينة مارسين، عملية تهريب 150كيلوجرامًا من مادة الكوكايين المخدرة، وجاء ذلك فضلًا عن إعلان وزير التجارة التركية، محمد موش، ضبط السلطات التركية في مدينة مارسين، لطن و150 كيلوجرامًا من الكوكايين المخدر أثناء محاولة تهريبه.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع