زعيم المافيا التركي يكشف الصندوق الأسود لثروة وزير الداخلية وشركائه السريين

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة-«تركيا الآن»

واصل زعيم المافيا التركية، سادات بكر، الكشف عن فضائح فساد لوزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، وأوضح كيف جمع ثروته ومن هم الشركاء السريون لصويلو في عمليات الفساد، وقال سادات بكر في مجموعة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «سليمان المزين، لقد قلت أنك أسوأ شخص في العالم، نعم إنك حقًا هكذا. عندما أظهر وجهك الحقيقي للناس، سيرون أنك أكبر شيطان في العالم».

وكشف بكر عن أسماء الشركاء السريين لسليمان صويلو، وقال: «أصدقائي الأعزاء، سأعرفكم على الشركاء السريين لسليمان، إنهما يوكسل أوزيورت، وأورهان أوزيورت، اللذان يعملان في العديد من المناطق، لا سيما مركز إسنيورت».

وأضاف: «بعض ممتلكات هذين الشخصين الشركين السريين لصويلو، هي كالتالي، عقارات بمستشفى جامعة إستينيا ببهاتشة شهير، ويملكان مركز تسوق بإسنيورت، وبخلاف مركز التسوق يملكون في نفس العقار 400 شقة سكنية، بالإضافة إلى ذلك قاما بإنشاء مبنيين مكونين من 10 طوابق على أرض الدولة، أعطيا أحدهما للبلدية والآخر لحاكم المنطقة بالإيجار، و2000 فيلا».

متابعًا: «هذان الشخصان هما شركاء سليمان، يقومان بصيانة الطرق وأعمال الأسفلت والعديد من الأشياء الأخرى في العديد من الأماكن».

موضوعات متعلقة

وتابع: «أصدقائي الأعزاء، كان هذان الشقيقان قد أطاحا برئيس بلدية إسنيورت السابق نجمي قاضي أوغلو، من خلال نصب فخ له عن طريق «النساء»، كان هذا هو أول ما قام به سليمان لتولي حزب العدالة والتنمية تدريجيًا واستبعاد الأشخاص الموالين للرئيس. احزروا في أي جامعة تدرس الفتاة التي أوقعت برئيس بلدية إسنيورت السابق؟».

وأردف، «بالطبع تدرس في جامعة إسنيورت المملوكة للأخوين سوكسل وأورهان، الشريكين السريين لصويلو. سيعرف رئيس بلدية إسنيورت نجمي قادي أوغلو من هذه المنشورات عن الفخ الذي حيك له من سليمان وهذان الأخوان (لايزال سليمان صديقًا لنجمي)».

وأضاف، «قلت لكم أن سليمان شيطان حقيقي، لقد ذهب لجنازاة والدة الأخوان يوكسل وأورهان، ولكن عندما بدأت أحاديث بأنهما شريكان له بالعام الماضي، لم يذهب لجنازاة والدهم وأرسل أقاربه». متابعًا، «يدعم هؤلاء الأخوة كرؤساء لجمعية (أراكليليلار) في إسطنبول ويدعمون العمل السياسي لصويلو من هناك. الآن، سأخبركم كيف تم تسليم الأموال التي سلبها من الأمة وخزانة الدولة له عن طريق هذان الأخوان».

وتابع: «أن أحد مستشاري صويلو، أردم سرمان -تعمل زوجته برئاسة الفرع النسائي للعدالة والتنمية بطرابزون- يتسلم الأموال من هذين الأخوين. هذان الشقيقان يحملان القطع النقدية في سيارة «رينج روفر» بيضاء وسيارة مرسيدس سوداء، ويسلمان الأموال إما لهذا المستشار أو ابن صويلو». مضيفًا أن صويلو كان يخفي علاقته بهذين الشقيقين، وقال مشيرًا بكلامه لصويلو: «عندما كنتَ وزيرًا في عام 2016، وكان رئيس الجمهورية يلقي كلمة، قال لك أوزيورت، لماذا لا تأتي إلى الشركة يا مدير، فوضعت يدك على فمك لتشير له بأن يصمت».

وأشار سادات بكر في إطار ذلك أن هذين الشقيقين كانا يحصلان على كافة المناقصات في إسنيورت من خلال صويلو، وقال: «لقد سرقتم وسرقتم ولكن لم تشبعوا، كما أنك كنت شاهدًا على حفل زفاف نجل يوكسل أوزيورت».

وتعجب من صداقته التي ما زالت مستمرة مع رئيس بلدية إسنيورت السابق نجمي قادي أوغلو، حيث أطاح به مع الشريكين السريين له، عن طريق «النساء»، وقال: «أي شيطان أنت؟ لقد طرت الرجل من منصبه بنصب فخ نسائي له. وما زالت تواصل صداقتك مع الرجل، نجمي قادي أوغلو هو أحد الأصدقاء الأكثر ولاءً للرئيس وهو الشخص الذي لم يشهد ضد الرئيس رغم تعرضه للتعذيب في العملية التي نفذت في فرع إسطنبول المنظم قبل 20 عامًا».

وتابع: «سليمان، أقسم بالله أنك ستدخل السجن. وستصادر الدولة الأموال التي تضعونها في خزائن سرية وتجمعها مع الشركاء السريين. وبهذه الطريقة ستكون دولتنا غنية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع