ساحل «أتاكوي».. من متنزه للشعب التركي إلى فنادق ومنتجعات قطرية

أتاكوي

أتاكوي

إسطنبول: «تركيا الآن»

تراجعت الحكومة التركية عن افتتاح ساحل أتاكوي بمدينة إسطنبول للجمهور، ذلك المتنزه الذي يتميز بساحله ومساحاته الخضراء المميزة، والذي باعته حكومة أنقرة إلى دولة قطر.

وانتظر سكان إسطنبول الوفاء بافتتاح 124 ألف متر مربع من ساحل أتاكوي، أي نصف مساحة المتنزه تقريبًا، وفاءً بوعد الحكومة التركية، لكن دون جدوى، خصوصًا بعد بناء منتجع «سي بيرل» بارتفاع 70 مترًا، وطرحه للبيع.

موضوعات متعلقة

وتتميز منطقة أتاكوي بسواحلها وأشجارها الضخمة، وظلت واحدة من المناطق الخضراء النادرة في إسطنبول، قبل نقل 412 فدانًا منها إلى شركة «توكي» في 2001، لتتحول إلى فنادق ومنتجعات ومراكز تسوق، وفقًا لموقع «سوزجو» التركي.

وفي مناقصة أجريت في 23 سبتمبر 2008، قدمت شركة «كات» للسياحة أعلى عرض بمبلغ 850 مليون ليرة، تلك الشركة التي تمتلك 80 % منها شركة الديار القطرية.

ومؤخرًا عرضت الشركة 1401 وحدة سكنية و17 وحدة تجارية و113 غرفة فندقية في 9 مجمعات سكنية، للبيع، على مساحة 547 ألف متر مربع، رغم أن مساحة البناء المرخص بها 249 ألف متر مربع فقط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع