وزير الداخلية يتسول الدعم من أمهات «ديار بكر» ويطالبهن بمدحه أمام أردوغان

أردوغان وصويلو

أردوغان وصويلو

ديار بكر: «تركيا الآن»

كشف رئيس تحرير صحيفة «جمهورييت» التركية المعارضة، إيبك أوزبي، أن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قام بزيارة سرية لسيدات ديار بكر اللواتي يطالبن منذ سنوات بالكشف عن مصير أبنائهن المختطفين، متسولًا دعمهن عند الرئيس التركي قبل زيارته للمدينة أمس الجمعة.

وقال موقع «تي 24» التركي، إن صويلو سارع بالذهاب إلى مدينة ديار بكر قبل زيارة الرئيس مباشرة، وأنه طلب من «أمهات ديار بكر» الثناء عليه أمام الرئيس قائلًا «امدحوني عند زيارة أردوغان»، وذلك في الوقت الذي يتلقى فيه صويلو تهديدات بالإطاحة به من منصبه عقب الانشقاقات التي دبت في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وحليفه الحركة القومية، بعد فضائح كشف عنها زعيم المافيا سادات بكر.

موضوعات متعلقة

الكاتب الصحفي أوزبي، أضاف أن صويلو ذهب في وقتٍ مبكر إلى ديار بكر دون إعلان عن الزيارة، وبعيدًا عن أعين الصحافة، ولكن الصدفة أن الصحافة علمت برجوعه ولكنه لم يعط إذنًا لأي شخص بالتقاط الصور.

وعاد صويلو على الفور لأنقرة، ولكنه ذهب مع أردوغان بعد يومين على الطائرة نفسها التي أقلته من ديار بكر، وعلق أوزبي بأنه لا يعلم سبب زيارة صويلو لديار بكر بصحبة أردوغان حتى الآن.

وتداولت وسائل إعلام تركية، أنباء عن احتدام الخلافات في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا بشأن استمرار صويلو، في منصبه؛ وذلك بعد تورطه في فضيحة تحويل تركيا لمركز رئيسي لتجارة المخدرات حول العالم، بعد ادعاءات زعيم المافيا التركي سادات بكر، التي أكدتها العديد من الشواهد.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع