منهم 290 طفلًا.. القضاء التركي يحاكم 45 ألف مواطن بتهمة إهانة أردوغان!

كاريكاتير «أردوغان إرهابي»

كاريكاتير «أردوغان إرهابي»

أنقرة: «تركيا الآن»

كشفت تقارير إعلامية عن أرقام صادمة تبرز انتهاكات النظام التركي لحقوق الإنسان خلال السنوات الماضية، وأوضحت أن القضاء التركي فتح التحقيق ضد 45 ألف مواطن في 2020، منهم 290 طفلًا بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

موضوعات متعلقة

وقال موقع جريدة «بيرجون» التركية، إنه «منذ انتقال البلاد إلى النظام الرئاسي في عام 2018، تمت محاكمة العديد من الكتاب والصحفيين والمواطنين والسياسيين بتهمة إهانة أردوغان، وفقًا للمادة 299 من قانون العقوبات التركي، التي تفرض عقوبات تصل إلى 4 سنوات في السجن. والمادة 301 من قانون العقوبات، التي تنص على السجن سنتين، المادتان اللتان تعدان من أكبر العوائق أمام حرية التعبير، ينظمهما قانون العقوبات، تحت عنوان (الجرائم ضد سيادة الدولة وكرامة أجهزتها)».

وبحسب البيانات الواردة في احصاءات الطب الشرعي بوزارة العدل لعام 2020، قُدِّم 9773 شخصًا، من بينهم 152 أجنبيًا، إلى العدالة بتهمة معارضة هذه المواد، من بين هؤلاء كان هناك 290 طفلًا، 84 منهم في الفئة العمرية من 12 إلى 15 عامًا، و206 منهم في الفئة العمرية من 15 إلى 18 عامًا. من ناحية أخرى، تمت محاكمة 9 آلاف و331 شخصًا فوق سن 18 عامًا، و8 آلاف و235 رجلًا و9331 امرأة.

وبينما حُكم على 3655 شخصًا بالإدانة، تمت تبرئة 1519 فقط من هؤلاء الأشخاص، واتخذت قرارات بتأجيل إعلان الحكم الصادر عن 3 آلاف و736 شخصًا، وإلغاء القضية عن ألف و13 شخصًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع