حقيقة تهريب أمريكا المخدرات للإثيوبيين مع المساعدات الإنسانية

إثيوبيا

إثيوبيا

كتبت: هبة عبد الكريم

أنكر وزير الدولة للشؤون الخارجية الإثيوبي، السفير رضوان حسين، الاثنين، اتهام هيئة الإذاعة الإثيوبية «إي بي سي» للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية «USAID» بتهريب المخدرات.

وقال حسين على حسابه الرسمي على «تويتر»: «أخبار (إي بي سي) التي تزعم تهريب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية المخدرات بالبسكويت غير صحيحة بشكل واضح، على الرغم من أن قصة المخدرات التي تمت مصادرتها عدة مرات مع مقاتلي ومراهقي الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي قد تم تأكيدها».

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية (إينا)، تم القبض على عينة من الغذاء المعزز للطاقة في أيدي قائد في الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، وتم نقل هذه المواد الغذائية التكميلية إلى تيجراي من قبل المنظمات الدولية التي ادعت توزيعها على الناس في تيجراي.

وأوضحت الوكالة «من المعروف أن 5 منظمات غير حكومية دولية تقوم بتوزيع مواد الإغاثة في تيجراي، لكن السؤال الآن هو كيف تمكنت قيادة الجبهة من الوصول إلى مثل هذه الأغذية التكميلية التي كان من المفترض توزيعها على المحتاجين في تيجراي؟».

وأضافت الوكالة الإثيوبية، «يجب على المجتمع الدولي إجراء تحقيق دقيق حول كيفية استخدام الطعام الذي تم شراؤه وتبرع به من قبل الشعب الأمريكي ودول أخرى لـ(المستفيدين) بشكل غير لائق لتغذية الإرهابيين».  

وتابعت «فشلت هذه المنظمات الإنسانية في الوفاء بمسؤولياتها لضمان وصول مساعدات الإغاثة إلى المستفيدين المستهدفين، لكنها لجأت مرارًا وتكرارًا إلى إلقاء اللوم على الحكومة الفيدرالية». 

وألقت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سامانثا باور، مؤخرًا في مؤتمر صحفي، باللوم على الحكومة الإثيوبية في تعطيل المساعدات الغذائية للسكان المحتاجين، قائلة إن المساعدات الغذائية للسكان المحتاجين قد استنفدت. 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع