جماعة دينية تروع الأتراك بالبنادق: ممنوع بيع الخمور

شوارع إزمير

شوارع إزمير

إزمير: «تركيا الآن»

يتجول أعضاء جماعة سيلا الدينية، بالبنادق، في مدينة إزمير التركية، لرفض بيع الخمور وتفتيش المارة في الشوارع مع تهديد من يرفض الاستماع إليهم، وفقا لجريدة «بيرجون» التركية.

ويشتكي سكان منطقة مرسينبينار في إزمير، من أعضاء الجماعة التي يقال إنها تابعة لجماعة إسماعيل أغا الصوفية، حسب ادعاءات السكان المحليين.

موضوعات متعلقة

ليلة السبت الماضي، كانت هناك معركة بالأسلحة النارية بين مجموعة من أعضاء الجماعة ومجموعة أخرى، وأصيب مواطن لم يكن له أي علاقة بالشجار، كما لحقت أضرار ببعض المنازل والمتاجر والمركبات.

وأفاد أحد المواطنين، بأن أعضاء الجماعة يريدون منع بيع المشروبات الكحولية بالمنطقة، قائلًا: «لا نريدهم في منطقتنا، لكنهم أقوياء هنا، نحن خائفون، لا يريدون بيع الخمور في المتاجر، إنهم ينتهجون سياسة القمع». 

وفي إشارة إلى النزاع المسلح الذي اندلع في الأيام الماضية، ادعى صاحب متجر أن أحد أفراد الجماعة يحمل بندقية «كلاشينكوف» في يده قائلًا: «معظم الناس خائفون ولا يمكنهم قول أي شيء لتجنب أن يحدث لهم شيء، كثير منهم مسلحون، لا أعرف من أين يحصلون على هذه الأسلحة. لقد كانوا هكذا في حينا لمدة 5 سنوات».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع