قبرص تمزق تاريخ أتاتورك

حذف أتاتورك من الكتب اليونانية

حذف أتاتورك من الكتب اليونانية

أنقرة: «تركيا الآن»

في واقعة جديدة أدت إلى تفاقم الخلافات بين تركيا وقبرص، حذفت نيقوسيا الصفحة التي تروى سيرة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، من الكتاب المدرسي في المدارس اليونانية. 

وفي السطور المقبلة نرصد رد فعل الحكومة التركية على الواقعة...

 

أنقرة تعلق على تمزيق صفحة تاريخ أتاتورك من الكتب الدراسية في قبرص

أدانت وزارة الخارجية التركية، مؤخرًا، حذف الصفحة التي يُروى فيها عن مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، من الكتاب المدرسي في المدارس القبرصية. حيث يطلب المعلمون من الطلاب في جميع المدارس قطع الصفحة المذكور فيها تاريخ أتاتورك.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها، إن «التعليمات الصادرة من الإدارة القبرصية اليونانية، لحذف الصحفة التي يُروى فيها عن مؤسس جمهوريتنا، مصطفى كمال أتاتورك، من كتاب مدرسي يُدرس في المدارس اليونانية، تكشف عن المستوى الراديكالي الذي وصلت إليه العقلية المشوهة للقبارصة اليونانيين».

وأضافت «ندين بشدة هذا الموقف العدائي وغير المقبول من قبل الإدارة القبرصية اليونانية. إن هذا الإجراء الأخير من الإدارة القبرصية اليونانية، التي حكمت على قضية قبرص بالإفلاس لسنوات، يظهر أنها لا تتحلى بالصبر ليس فقط لتقاسم السلطة والازدهار في الجزيرة، ولكن للعيش حتى مع الأتراك».

 

 متحدث حزب أردوغان: حذف تاريخ أتاتورك في مدارس قبرص بتمزيق صفحاته عداء لنا

أدان المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية، عمر تشيليك، تعليمات الإدارة القبرصية اليونانية، بشأن تمزيق الصفحة التي يُروى فيها عن مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، من الكتاب المدرسي في المدارس القبرصية.

وقال تشيليك «أولئك الذين لا يحترمون غازي مطفى كمال أتاتورك، سيجدون دائمًا أمامهم جمهورية تركيا والأمة التركية. لا يستطيع أحد أن يمحو أتاتورك بتمزيقه من الكتب المدرسية، الذي كان مصدر إلهام للأمم المضطهدة».

 وأردف: «إنها حقيقة تاريخية أن زعيم اليونان، فينزيليوس، الذي هُزم في الحرب، رشح مصطفى أتاتورك، الفائز في الحرب، إلى جائزة نوبل للسلام عام 1934. نُذكِّر القادة اليونانيين بهذا التاريخ وندعوهم لمواجهته».

وأضاف: «تعليمات الإدارة القبرصية بتمزيق الصفحة التي يُخبر فيها عن غازي مصطفى كمال أتاتورك، من كتاب مدرسي، هي تعبير عن عداء المسؤولين القبارصة اليونانيين لقيمنا التي يمثلها أتاتورك».

 

فايق أوزتراك: قبرص اليونانية لا تريد السلام

أدان المتحدث الرسمي باسم حزب الشعب الجمهوري التركي، فايق أوزتراك، توصيات مسؤولي التعليم في الإدارة القبرصية اليونانية، للطلاب بتمزيق الصفحة التي يُروى فيها عن مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، من الكتاب المدرسي في المدارس اليونانية كافة.

وقال أوزتراك «أتاتورك هو من رفض أن يدوس على العلم اليوناني، وفينيزيلوس (زعيم اليونان) هو أيضًا رجل الدولة الذي رشحه لجائزة السلام. هذا هو ما يجلب السلام. إن حقيقة قيام الإدارة القبرصية بتمزيق صحفة أتاتورك من كتب التاريخ تظهر مرى أخرى أنها لا تدريد السلام والطمأنينة».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع