موقع سويدي: روسيا تتبعت فساد عائلة أردوغان انتقامًا من حادث طائرة 2015

عائلة أردوغان 2

عائلة أردوغان 2

موسكو: «تركيا الآن»

أورد موقع «نورديك مونيتور» السويدي أن تقريرًا استخباراتيًا صدر عن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، عُثر عليه على هاتف عميل سابق بجهاز الاستخبارات الوطنية التركي المقبوض عليه الآن لشبهة انتمائه لجماعة إرهابية، يكشف عن خطط روسية واستراتيجيات بعدما أسقطت تركيا إحدى طائراتها عام 2015.

وطبقًا للتقرير، الذي حصل «نورديك مونيتور» عليه، قررت الاستخبارات الروسية تتبع أفراد عائلة أردوغان عن كثب.

وتضمن التقرير الاستخباراتي، الذي أرسل إلى مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، ألكسندر فاسيليفيتش بورتنيكوفيتش، توصيات بوضع حزب أردوغان الحاكم أيضًا في وضع صعب أمام الشعب التركي، كما خصص قسم لأفراد عائلة أردوغان الذين كانوا متهمين بالتورط في تجارة النفط غير القانونية مع تنظيم داعش.

وقال الموقع السويدي إن روسيا كانت تملك بالفعل تقريرًا استخباراتيًا مفصلًا حول كيفية وصول نفط داعش إلى السوق الدولية، وجمعت معلومات عن برات البيرق وبلال أردوغان قبل الأزمة بين البلدين في 2015.

 وأشار «نورديك مونيتور» إلى أن الأزمة التي استمرت تسعة أشهر بين البلدين بدأت في الحل بعدما اعتذر أردوغان لبوتين في 27 يونيو/حزيران عام 2016، وذلك في أعقاب العقوبات الاقتصادية الشديدة والضغط الدبلوماسي بالساحة الدولية من قبل روسيا.

وذكر  أن التقرير الذي أعده إيغور جيناديفيتش سيروتكين، نائب مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في 8 ديسمبر لعام 2015، أي بعد أسبوعين من إسقاط الطائرة الروسية على الحدود التركية السورية، رجح اتخاذ سلسلة شاملة من الخطوات العسكرية والسياسية ضد تركيا.

وتم عرض مجموعة مقترحات تضمن وضع الجيش التركي في موقف صعب في سوريا، والتأكد من تدفق جديد للاجئين إلى تركيا، وانخراط عملاء روس في المؤسسات التركية بأنشطة تضليل.

وظهر التقرير خلال جلسات محاكمة ضابط الاستخبارات التركي في اتهامات بانتمائه لحركة رجل الدين التركي فتح الله غولن المعارضة، لكن من غير الواضح كيف وصل التقرير الروسي إلى العميل التركي.

صندوق اسود 1

 

صندوق اسود 2
أورد موقع «نورديك مونيتور» السويدي أن تقريرًا استخباراتيًا صدر عن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، عُثر عليه على هاتف عميل سابق بجهاز الاستخبارات الوطنية التركي المقبوض عليه الآن لشبهة انتمائه لجماعة إرهابية، يكشف عن خطط روسية واستراتيجيات بعدما أسقطت تركيا إحدى طائراتها عام 2015.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع