الحكومة التركية تستضيف زعيم عصابة مخدرات على أراضيها.. اعرف التفاصيل 

سانجر أحمدي

سانجر أحمدي

مرسين: «تركيا الآن»

هاجم نائب مدينة مرسين عن حزب الشعب الجمهوري، علي ماهر باشاريير، الحكومة التركية، برئاسة رجب طيب أردوغان، بسبب السماح لزعيم عصابة المخدرات والمتهم بارتكاب 30 جريمة في ألمانيا، المواطن الأفغاني سانجر أحمدي، بالبقاء في الدولة والتجول كما يشاء.

موضوعات متعلقة

ووفقًا لما ذكره موقع «يني تشاغ» التركي، قال باشاريير في تصريحات كتابية، اليوم الخميس، حول سانجر أحمدي، الذي تداول له رواد موقع التواصل الاجتماعي بتركيا صورتين بالأمس على أنه من التابعين لحزب العدالة والتنمية، حيث يصلي بالنهار ويشرب الخمور ويرافق السيدات ليلًا، «أعلن زعيم العصابة سانجر أحمدي عبر حسابه الرسمي على إنستجرام في سبتمبر الماضي أنه يمتلك منزلًا جديدًا بإسطنبول. وشارك صورًا لأسلحة ثقيلة. ويُفهم من ذلك أنه عقد اجتماعات في العديد من الفنادق بتركيا».

وقدم في إطار ذلك، علي ماهر باشاريير، استجوابًا إلى البرلمان التركي يسأل فيه وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، حول كيفية دخول زعيم العصابة سانجر أحمدي إلى تركيا؟

ويأتى في الاستجواب الأسئلة الآتية، «هل تم التحري حول الطرق التي دخل بها زعيم عصابة المخدرات سانجر أحمدي إلى تركيا؟ وإذا تم التحري فما النتائج التي تم التوصل إليها؟ وهل لزعيم العصابة هذا عنوان مسجل في تركيا؟ وإذا كانت الإجابة بنعم، فبأي صفة يقيم هنا؟ هل هناك أمر تفتيش بشأن زعيم العصابة المعني؟ وهل تم التحقيق حول من يرتبط به ومن التقى به في تركيا؟ هل سيسمح لسانجر أحمدي الذي اتضح أنه زعيم عصابة مخدرات في ألمانيا بالتجول في بلدنا؟».

ويُسجل سانجر أحمدي على أنه زعيم عصابة مخدرات في ألمانيا، حيث ارتكب 30 جريمة في 5 مقاطعات، وقبل أن يتضح أن من في الصور هو سانجر أحمدي، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في تركيا، صورتين بالأمس، مشيرين إلى أن من بالصور من مؤيدي حزب العدالة والتنمية، حيث تبرز الصورتان تناقضًا كبيرًا، إذ يؤدون الصلاة بالنهار في إحدى الصورتين وفي الصورة الأخرى الرجال أنفسهم يجلسون مع النساء ويشربون الخمور ليلًا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع