بعد تورطها بتهريب المخدرات.. شركة مقربة من أردوغان تهدي البرازيل طائرة خاصة

طائرة

طائرة

برازيليا: «تركيا الآن»

في أغسطس الماضي، كشفت الصحف المحلية التركية أن الطائرة التركية الخاصة التي ضبطت بها شرطة مكافحة المخدرات البرازيلية، 1.3 طن كوكايين، ملكٌ لشركة «ACM Air»، ورئيسها التنفيذي العضوة البارزة بحزب «العدالة والتنمية» عن مدينة ديار بكر، تشيدام أوزكان، ومالكها رجل الأعمال التركي المعروف شهموز أوزكان.

واليوم الخميس، كشف الدبلوماسي التركي، إمدات أونر، تفاصيل جديدة تخص فضيحة تهريب الكوكايين على متن الطائرة التركية.

بدأت القضية عندما ضبطت شرطة مكافحة المخدرات البرازيلية، في أغسطس الماضي، 1.3 طن كوكايين على متن طائرة خاصة تابعة لشركة تركية في مطار فورتاليزا.

واحتجزت وقتها الشرطة راكبًا إسبانيًا، و4 أتراك كانوا على متن الطائرة، وصادرت 24 حقيبة كانت بالطائرة، وأفادت الشرطة الفيدرالية بأنها صادرت الهواتف المحمولة وكل ما يوجد على متن الطائرة، مؤكدة أن التحقيقات مستمرة، ورفضت البرازيل طلب إعادة الطائرة للشركة التركية.

وقالت الشركة التركية، ومقرها إسطنبول، «أثناء تحضير الطائرة للإقلاع إلى مطار بروكسل البلجيكي، تم العثور على مخدرات في الحقائب الشخصية للراكب الإسباني الذي استأجر الطائرة، نتيجة تفتيش أجرته قوات الأمن البرازيلية. نعلن للجمهور بكل احترام أن العميل المذكور وممتلكاته الشخصية لا علاقة لها بشركتنا وطاقم الرحلة لدينا، وأن مسؤولية التحكم في ممتلكات الركاب تقع بالكامل تحت سلطة المطار. وأن طاقم الرحلة والطائرة سيصل إلى تركيا في أقرب وقت ممكن بعد اكتمال الإجراءات القانونية».

وقال موقع «تلي 1» التركي، إن الطائرة «TC ATA» كانت تابعة لأسطول طائرات رئاسة الوزراء التركية، وأن تشيدام أوزكان، المديرة التنفيذية للشركة المالكة للطائرة هي عضو بحزب العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أردوغان، وأن وزراء ومسؤولين بارزين في الدولة سبق وطاروا على متنها.

من جهة، أكد الدبلوماسي التركي، إمدات أونر، في تغريدة على «تويتر»، أن الشركة التركية منحت الطائرة للشرطة الفيدرالية البرازيلية، قائلًا «تم تسليم الطائرة التركية إلى الشرطة الفيدرالية البرازيلية لاستخدامها. طائرات ATA ستخدم الآن الشرطة البرازيلية».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع