حملة مداهمات بـ25 مدينة ألمانية لضبط شبكة غسل أموال وتهريب مخدرات عبر تركيا

الشرطة الألمانية

الشرطة الألمانية

برلين: «تركيا الآن»

داهمت السلطات الألمانية، منازل وأماكن عمل 46 شخصًا يشتبه في قيامهم بتهريب مبالغ كبيرة من الأموال إلى تركيا، كجزء من التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي العام في كولونيا بألمانيا.

ونفذت الشرطة الألمانية عمليات ضد غسيل الأموال في 18 مدينة ومحافظة. ولوحظ أن المداهمة التي نفذت في نطاق التحقيق الذي أجراه مكتب المدعي العام في كولون تم تنفيذها على «المشتبه بهم بارتكاب عمليات غسيل أموال».

في المداهمات التي نفذتها بشكل مشترك إدارة الأمن العام بولاية شمال الراين وستفاليا وإدارة الجمارك، تم اعتقال شخصين من أصل تركي، وصدرت مذكرة توقيف بحقهما.

وذكر أن الأشخاص المعنيين تتراوح أعمارهم بين 46 و53، أحدهم يقيم في دوسلدورف والآخر في دويسبورغ.

وفقًا لما نشرته «دويتش فيله»، النسخة التركية، ذكر البيان الصادر عن إدارة شرطة الولاية أن فرق الشرطة الخاصة شاركت أيضًا في المداهمات التي نُظمت في 3 نقاط لأن بعض المشتبه بهم من المحتمل أن يشكلوا خطرًا.

وجاء في البيان أن الأشخاص المعنيين تمت متابعتهم لمدة عام، وأنه منذ عام 2019، تم نقل الأموال النقدية، التي قيل إنها تم الحصول عليها من أنشطة إجرامية باستخدام الطرق الجوية والبرية، إلى إسطنبول.

كما ورد في البيان أنه تم استلام الأموال في مستودعات بمدينتي بوخوم وراتينجين، ثم عدها وتعبئتها وتسليمها إلى سعاة. وذكرت الشرطة أنه تم حتى الآن ضبط 6 ملايين 764 ألفاً و575 يورو حاول السعاة نقلها إلى الخارج. كما دعمت منظمة الشرطة الأوروبية «يوروبول» المداهمات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع