مسؤولون أتراك ينافسون أبطال «الأفلام الإباحية» بمقاطع فيديو جنسية

سادات بكر

سادات بكر

أنقرة: «تركيا الآن»

أكد زعيم المافيا التركية، سادات بكر، أن سبب توقف ناشر مقطع الفيديو الجنسي المسرب لرئيس وزراء قبرص الشمالية التركية غير المعترف بها دوليًا، إرسان سانر، عن نشر باقي الفيديوهات التي تخص مسؤولين أتراكاً ومن قبرص الشمالية غير المعترف بها، هو استغلال الجانب اليوناني وبعض الدول الأخرى هذه الفضيحة ضد نيقوسيا الشمالية.

وقال بكر، في تغريدات على «تويتر»، «لقد توقف ديلي جاويش (حساب باسم مستعار لشخص مجهول الهوية) عن بث الفيديوهات بسبب نشر اليونان وبعض الدول الأخرى أخباراً من شأنها إهانة قبرص التركية».

موضوعات متعلقة

وأوضح أن هناك فيديوهات جنسية أيضًا لبعض مسؤولي الأحزاب والبيروقراطيين في الدولة، وبعض المسؤولين الأتراك خلال زيارتهم لقبرص الشمالية، قائلًا «مقاطع تضم بعض المشاهد التي لا يمكن لأحد أن يتخيلها».

وعن الفيديوهات التي تخص المسؤولين الأتراك، قال «أقسم لكم أنه بسبب هؤلاء إيمانكم بدينكم سيضعف، ليعاقبهم الله. أقسم لكم أنني لم أر مثل هذه المشاهد من قبل حتى في الأفلام الإباحية، هناك من ينفي وجود تلك المقاطع، هؤلاء أقول لهم اختاروا صحفيًا تثقون به حتى أرسل إليه تلك المقاطع الجنسية التي تخص أعضاء ومسؤولين بأحزاب ومعروفين بتشددهم الديني، لن أنشر ذلك، لكن إذا شككوا سأرسلها ليشاهدوا».

وأشار إلى شبكات مراهنات غير قانونية تعمل في غسل أموال المخدرات في جمهورية شمال قبرص التركية، وفي تركيا ومقدونيا وبيلاروسيا، مؤكدًا أنه سيكشف عنها الأيام المقبلة، مستنكرًا إنكار بعض المسؤولين الأتراك لحقوق المثليين، في حين أنهم يقيمون علاقات أكثر سوءًا من ذلك.

ومؤخرًا، فجرت قبرص الشمالية فضيحة كبرى، بتسريب مقطع فيديو جنسي قيل إنه يخص رئيس الوزراء المستقيل إرسان سانر، الذي يقوم بأعمال تسيير الحكومة.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع