إسرائيل تستبعد شركة تركية من مناقصة ميناء حيفا.. والسبب «حزب الله»

ميناء حيفاء

ميناء حيفاء

كتبت: هبة عبد الكريم

قررت هيئة الشركات الحكومية الإسرائيلية، استبعاد مشاركة شركة تركية في مناقصة خصخصة ميناء حيفا.

وأصرت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، على عدم أهلية شركة «يلبورت هولدينجز» التركية للمناقصة، لأن مالكها له علاقات مع مرفأ بيروت وحزب الله.

ووفقًا لموقع «جلوبس» نقلًا عن مصادر إسرائيلية، فإن سبب التنحية هو أن أحد مالكي الشركة التركية عضو في شركة الشحن العاملة في ميناء بيروت في لبنان.

وعندما دخل ممثلو شركة «يلبورت هولدينجز» التركية، قاعة جلسة الاستماع لمناقصة خصخصة ميناء حيفا في نوفمبر الماضي، لم يتم إخبارهم عن سبب استبعادهم من العطاء.

من جهته، قال ممثل الشركة التركية المحامي أمنون إبستين، «أمن الدولة سر غامض ولم يكلفوا أنفسهم عناء إخبارنا بسبب عدم أهليتنا».

وأكد أن شركة يلبورت تعتزم تقديم التماس إلى محكمة الشؤون الإدارية لإلغاء التنحية.

وكانت إسرائيل، قررت في يناير 2020، خصخصة جميع الممتلكات الحكومية في ميناء حيفا لأي مشتر يفي بالمعايير المختلفة للخبرة ذات الصلة والقوة المالية، فيما تضمن قرار الخصخصة أيضًا الحاجة إلى حماية المصالح الأمنية لإسرائيل.

وأضافت: «لكن لأن أحد المالكين المسيطرين على شركة يلبورت، وهو رجل الأعمال التركي، روبرت يوكسل يلدريم، هو أيضًا عضو إداري في مجموعة (سي إم إيه سي جي إم)، وهي إحدى أكبر شركات الشحن في العالم، وتقوم بتشغيل ميناء بيروت في لبنان، حيث يسيطر حزب الله على العمل في المرفأ».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع