أمينة أردوغان.. بين البكاء على أطفال فلسطين والاستقبال الحار لزوجة هرتسوغ

بكاء امينة أردوغان

بكاء امينة أردوغان

أنقرة: «تركيا الآن»

بين البكاء على أطفال فلسطين، والاستقبال الحار لزوجة هرتسوغ، تناقضت مواقف زوجة الرئيس التركي، أمينة أردوغان.

وافتتحت الأربعاء، أمينة أردوغان، معرضًا في متحف أنقرة للرسم والنحت، برفقة زوجة الرئيس الإسرائيلي، ميشال هرتسوغ، كما تبادلا الهديا التذكارية.
وبالعودة للعام الماضي، نتذكر عندما بكت أمينة أردوغان أمام الكاميرات، حزنًا على قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأطفال في فلسطين.

وقالت آنذاك «كيف يمكن للبشرية أن تشرح كيف تحولت فوهات الأسلحة نحو الأطفال؟! هل ندرك أن بعض الأطفال يولدون في الحرب وليس في المنازل أو غرف الولادة! في عالم يموت فيه الأطفال لا داعي للبحث عن الجحيم».

وأضافت: «عندما يرفع هؤلاء الأطفال رؤوسهم يرون القنابل تتساقط من السماء، بدلًا من البالونات، الفتيات اللواتي يضطررن إلى رفع قبضتهن الصغيرة أمام جندي إسرائيلي يحمل مسدسًا عليهن يحطمن قلوبنا، أعتذر كثيرًا سبق وقطعت عهدًا على نفسي بألا أبكي».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع