كاريكاتير: عذرًا.. في زمن كورونا اجتماعات أردوغان أهم من حياة المواطن!