كاريكاتير: حزب الشعوب الديمقراطي ضحية خضوع «الدستورية» التركية للسياسيين