كاريكاتير: في عهد أردوغان.. اللصوص موقرون عن عازفي الموسيقى!