البطالة تأكل الأتراك.. مليون ينضمون لطابور العاطلين عن العمل خلال شهر

البطالة

البطالة

أعلن معهد الإحصاء التركي عن ارتفاع معدل البطالة خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 3.1 نقطة ووصل إلى 13.9%، موضحًا أن عدد العاطلين زاد بمقدار مليون و 65 ألف عاطل، ليصل إجمالي العدد نحو 4 ملايين و596 ألف مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى.

وبيّن معهد الإحصاء التركي الحكومي، تراجع عدد العاملين بمقدار 748 ألف شخص فى يوليو الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى، ووصل عدد العاملين نحو 28 مليون و517 ألف شخص، لسجل معدلًا بنسبة 46.4% ويشهد تراجعًا بنسبة 1.8%، كما انخفض عدد العمال فى القطاع الزراعي بمقدار 130 ألف شخص، وعدد العمال غير الزراعيين بمقدار 618 ألف شخص.

في وقت سابق، كشف حزب «الشعب الجمهوري» التركي المعارض، الذي يترأسه كمال أوغلو، عن وجود 7 ملايين و724 ألف عاطل عن العمل في تركيا، مكذبًا الرقم الذي أعلنت عنه الحكومة التركية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وبيَّن حزب «الشعب الجمهوري» التركي، أكبر أحزاب تركيا، في تقرير اقتصادي أعدته الهيئة الحزبية بالبرلمان، أن الحكومة لم توفر فرصة عمل واحدة خلال عام، بل فقد 802 ألف شخص عمله، مضيفًا أن حجم البطالة في تركيا في زيادة مستمرة، بسبب الركود الاقتصادي بالبلاد.

كما سبق أن أظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي ارتفاع معدل التضخم في الأناضول إلى أعلى مستوياتها منذ 9 سنوات، ما يشير إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد تحت حكم أردوغان وحزبه «العدالة والتنمية»، وسط ارتفاع معدل البطالة خلال شهر يونيو الماضي إلى 13%، وهو أعلى مستوى للبطالة منذ فبراير 2010، إذ ارتفع عدد العاطلين عن العمل بمقدار 938 ألف شخص، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن معدل البطالة بين الشباب الأتراك الحاصلين على مؤهلات جامعية بلغ نحو 12.8% خلال العام الماضي. مع توقعات بارتفاع المعدلات على أرض الواقع، إذ يعكس المعدل المعلن عدد الخريجين الذين يسعون للحصول على وظيفة، عبر معهد العمل التركي، وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن التوظيف في البلاد.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع