«فولكس فاجن» تؤجل بناء مصنعها الجديد في تركيا بسبب العدوان على سوريا

فولكس فاجن

فولكس فاجن

قررت الشركة الصناعية الألمانية «فولكس فاجن»، تأجيل بناء مصنعها الجديد في تركيا، بسبب العدوان على سوريا، الذي أسفر عن مقتل نحو 600 مدني ونزوح 160 ألفًا من مناطقهم بسببب القصف المتواصل لجيش الاحتلال التركي على بلدات الشمال السوري.

وقالت الجريدة الاقتصادية «هاندلسبلات» الألمانية، إن «فولكس فاجن» أجلت تنفيذ قرار بناء مصنع جديد في تركيا؛ بسبب العدوان التركي على سوريا، وأضافت الجريدة أن الشركة اتخذت هذا القرار لأنها لا تريد تشويه سمعتها وصورتها.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم الشركة لـ«هاندلسبلات» الألمانية، أن «فولكس فاجن» تراقب الأوضاع في المنطقة بقلق، وأنها كانت قد حددت محافظة مانيسا التركية، لبناء مصنعها هناك، برأس المال يبلغ 943.5 مليون ليرة تركية، إلا أنها أجلت القرار بسبب العدوان على سوريا.

وتوالت الإدانات الدولية للاحتلال التركي، حتى صباح اليوم الثلاثاء، إذ أدان مجلس السلم العالمي بشدة العدوان التركي على الأراضي السورية، وطالب بوقفه فورا وبانسحاب كل القوات الأجنبية المحتلة من سورية مشددا على أن السوريين وحدهم هم من يقررون مستقبل بلدهم.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع