سياسيون ألمان: الاتحاد الأوروبي «خجول» وعليه مصادرة أموال أردوغان

أردوغان

أردوغان

انتقد عدد من السياسيين الألمان، موقف الاتحاد الأوروبي من انتهاكات جيش الاحتلال التركي بحق المدنيين شمال سوريا، داعين إلى اتخاذ مواقف حاسمة تجاه العدوان، وفرض عقوبات بحق تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان.

وأكدت نائبة رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني، سيفيم داجدلين، أن العدوان التركي على الأراضي السورية يعد انتهاكًا للقانون الدولي، داعية إلى فرض تدابير عقابية مباشرة على رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت مجلة «كونترا» الألمانية عن داجدلين قولها «يجب أن يكون هناك حظر شامل لتصدير الأسلحة، ووقف المساعدات المالية، وضمانات التصدير (هيرمس) لتركيا، إضافة لاتخاذ تدابير عقابية فردية ضد أردوغان ومصادرة حساباته بالاتحاد الأوروبي».

وانتقد وزير الخارجية الألماني السابق زيجمار غابرييل، ضعف الاتحاد الأوروبي وسلوكه «الخجول للغاية» تجاه العدوان التركي، حسب ما أفادت وكالة الأنباء السورية «سانا».

وأضافت «سانا» أن السياسي الألماني من الاتحاد الاجتماعي المسيحي مانفريد ويبر، دعا الاتحاد الأوروبي إلى استخدام سلاح العقوبات الاقتصادية ضد نظام أردوغان، وقال «بما أن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الرئيسي لتركيا، فالعقوبات الاقتصادية هي وسيلة مناسبة لوضع أردوغان تحت الضغط»، كما دعا ويبر إلى إنهاء مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي بشكل نهائي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع