النقابات الألمانية تنجح في الضغط على «فولكس» لتأجيل مشروعاتها في تركيا

"فولكس فاجن"

"فولكس فاجن"

نجحت النقابات العمالية الألمانية في الضغط على شركة «فولكس فاجن»، لتأجيل قرار إنشاء مصنعها في مدينة إزمير التركية، بسبب استمرار عدوانها العسكري على سوريا، واستخدامها للقوة لفرض سيطرتها على المنطقة.

وأكد رئيس مجلس الأعمال العالمي لشركة «فولكس فاجن» الألمانية، وعضو مجلس الإشراف، بيرند أوسترلو، تأجيل خطة الشركة لبناء مصنع في تركيا بقيمة 1.3 مليار يورو، بعد رفض النقابات العمالية للخطة بسبب استمرار العدوان التركي على شمال سوريا.

ونقلت جريدة «الشرق الأوسط» تصريحات أوسترلو لجريدة خاصة بإحدى النقابات العمالية، اطلعت عليها وكالة «بلومبرج» الأمريكية قائلًا «أريد أن أقول بشكل أكثر وضوحًا، إن المنظمات العمالية ترفض الموافقة على إنشاء المصنع بتركيا طالما أن أنقرة تحاول تحقيق أهدافها السياسية بالقوة».

كانت «فولكس فاجن» قد أعلنت في وقت سابق أن المصنع سينتج حال إقامته، نحو 300 ألف سيارة سنويًا، وأنه سيكون بمثابة قاعدة للتوسع في تركيا والشرق الأوسط، إلا أنها أعلنت في منتصف أكتوبر الماضي، تأجيل القرار بسبب بدء العدوان على تركيا.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع