أسعار التجزئة زادت 13.13%.. ارتفاع أسعار العدس الأحمر 80%

ارتفاع أسعار العدس الأحمر 80%!

ارتفاع أسعار العدس الأحمر 80%!

زاد سعر العدس الأحمر، الذى يُنتج فى منطقة جنوب شرق الأناضول بنسبة 80%، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف البذور وانخفاض المخزون له وتغير الظروف المناخية.

وأظهرت أحدث بيانات الغرفة التجارية بإسطنبول، ارتفاع أسعار التجزئة بنسبة 13.13% على أساس سنوي في سبتمبر الماضي، بينما ارتفعت بنسبة 1.11% مقارنة بالشهر أغسطس من العام الحالي.

ووفقًا لمؤشر أسعار الجملة، فقد ارتفعت أسعار الجملة بنسبة 5.58%، وبلغ متوسط الزيادات السنوية في أسعار التجزئة 17.54%، وأسعار الجملة 20.29%.

وارتفعت أسعار التجزئة في شهر سبتمبر مقارنة بالشهر السابق عليه في نفقات النقل والاتصالات بنسبة 7.95%، وفي النفقات الثقافية والتعليمية والترفيهية بنسبة 4.87%، وفي نفقات العناية الصحية والشخصية بنسبة 1.86%، وفي نفقات الملابس 1.53%، وفي نفقات الإسكان بنسبة 0.64%، وفي نفقات التغذية بنسبة 0.30%. أما مجموعة النفقات الأخرى فلم تتغير أسعارها.

وارتفع العجز في التجارة الخارجية لشهر سبتمبر 6.6%، ووصل إلى 2 مليار و56 مليون دولار، وفي حين بلغت نسبة الصادرات إلى الواردات 88.2% في سبتمبر 2018، انخفضت إلى 87.5% في سبتمبر 2019.

كانت أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي في تركيا، قد ارتفعت بنسبة تفوق 30% خلال الفترة بين شهري يوليو وأكتوبر، وسط حالة من الاستياء بين أفراد المجتمع التركي، نتيجة لتعارض تصريحات المسؤولين ودعوتهم للمواطنين الأتراك إلى التوفير والاقتصاد، في ظل الإسراف في الإنفاق داخل القصر الرئاسي ولدى المسؤولين الأتراك.

وكشف اتحاد النقابات العمالية التركي، عن ارتفاع الحد الأدنى لمعدلات الفقر والجوع داخل تركيا، في ظل سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان التي أدت إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي يعيشها الشعب التركي. 

ونقلت جريدة التركية عن تقرير الاتحاد لشهر أكتوبر، أن الحد الأدنى لمعدلات الجوع لأسرة تركية مكونة من 4 أفراد، يبلغ 2058 ليرة تركية، في حين يصل الحد الأدنى لمعدلات الفقر للأسرة نفسها نحو 6705 ليرة تركية.

وأوضح التقرير أن نفقات الغذاء الشهرية (الحد الأدنى من الجوع) اللازمة لأسرة مكونة من أربعة أفراد، لتكون عملية تغذيتها صحية ومتوازنة وكافية، قد ارتفع ليبلغ 2058 ليرة تركية، أما المبلغ الإجمالي للنفقات الشهرية الإجبارية الأخرى على الصحة والتعليم والمواصلات والمسكن (ماء، كهرباء، وقود) والاحتياجات المماثلة (الحد الأدنى من الفقر) قد زاد أيضًا مسجلًا 6705 ليرات تركية.

ولفت التقرير إلى أن تكلفة المعيشة للموظف غير المتزوج ارتفعت لتصل إلى 2526 ليرة تركية شهريًا.

ويبلغ راتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشهري، 37 ضعفًا الحد الأدنى للأجور بتركيا، وبهذا المعدل يكون أردوغان هو الأول أوروبيًّا بفروق شاسعة، فهو أول رئيس يأخذ 37 ضعفًا الحد الأدنى للأجور في أوروبا.

ووفقًا لتقرير إدارة أبحاث اتحاد نقابات العمال الثورية بتركيا، الذي نقلته جريدة «بيرجون» التركية، فإنه لا يوجد أي رئيس جمهورية في أوروبا يأخذ راتبًا يعادل أو يزيد على 20 ضعفًا الحد الأدنى للأجور بدولته. لكن على مستوى العالم يوجد العديد من الدول من الرؤساء يأخذون هذا المعدل. ومن ضمن هؤلاء الرؤساء الرئيس التركي أردوغان، حيث احتل المرتبة الأولى في أوروبا والمرتبة الرابعة في العالم كله.

وفي عام 2019، وصل راتب أردوغان الشهري إلى 74 ألفًا و500 ليرة تركية، أي ما يُعادل 37 ضعفًا الحد الأدنى للأجور بتركيا، الذي يبلغ ألفين و20 ليرة تركية، ومن المقرر رفع راتب أردوغان منذ بداية العام المقبل بنسبة 9%، ليصل راتبه الشهري نحو 81 ألفًا و250 ليرة تركية، وفقًا لمقترح الميزانية الرئاسية لعام 2020، المقدم للبرلمان التركي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع