«حرب الطماطم».. روسيا ترفض استلام الشحنات التركية والسبب: التوترات في إدلب

الطماطم التركية

الطماطم التركية

رفضت وزارة الزراعة الروسية استلام شحنات الطماطم التركية، بسبب عدم اكتمال الحمولة المتفق عليها بين الطرفين، وكان من المفترض أن تبلغ 150 ألف طن، مما أدى إلى فساد 5 آلاف طن، اضطرت الحكومة التركية لإلقائها في القمامة.

وحمل نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض، أيدن أوزر، الحكومة التركية مسؤولية انتظار فساد شحنات الطماطم على الحدود الروسية، بحجة أن الحصة غير مكتملة، دون رد من الوزارات التركية المعنية، مفسرًا الموقف الروسي بسبب التوترات بين البلدين حول مصير إدلب السورية.

وقال أوزر «بينما أوضحت روسيا أن الحصة المقدمة لم تبلغ 150 ألف طن وأنه ما زال هناك 50 ألف طن، لم تفتح الوزارات لدينا أفواهها، وأوضح أن الطماطم التي جرى الاحتفاظ بها لمدة شهر تقريبا، ذهبت إلى المهملات، قائلا «ما هو تأثير السياسة الخاطئة في عملية إدلب؟ هل جاءت أزمة إدلب إلى طماطمنا؟ لماذا تسببت روسيا، التي تحتاج إلى مليون طن من الطماطم سنويًا، في تعفن البندورة على الحدود؟ فلماذا لم يكن هناك بيان رسمي من جانبنا لفترة طويلة»؟

وأضاف أوزر «لكن لم يكن هناك أي رد رسمي من جانبنا، ووزراءنا صامتون، نحن ندعو كل من وزارة الزراعة ووزارة التجارة للإدلاء ببيانات. لدينا مصنعون ومصدرون وقعوا ضحية كبيرة نتيجة الأضرار التي لحقت بهم. إنهم يخشون عدم امتلاك الخبز مستقبلا بسبب إدارة القصر التي لا يوجد لديها تخطيط.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع