الأتراك يدفعون 552 مليون ليرة تحت التهديد لحملة أردوغان «تبرعات كورونا»

أردوغان

أردوغان

أسفر التهديد الذي صاحب حملة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لحملة التبرعات لصالح ضحايا «كورونا»، عن جمع 552 مليونًا و529 ليرة حتى ظهر مساء أمس، حسبما أفاد رئيس دائرة الاتصالات في رئاسة الجمهورية التركية فخر الدين ألتون. 

كان الرئيس التركي أعلن إطلاق حملة تضامن وطنية لمساعدة المتضررين من التدابير الوقائية التي تتخذها بلاده لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

من جهة، كشف رئيس نقابة المعلمين التركية فراي آيتكين آيدأوغلو، أن السلطات التركية تجمع تبرعات حملة الرئيس رجب طيب أردوغان لصالح ضحايا «كورونا»، بالضغط على المعلمين والعاملين في مجال التعليم.

وأصدرت وزارة التعليم التركية تعليمات إلى موظفيها بالتبرع لحملة التضامن الوطني التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمواجهة فيروس كورونا، وذلك على غرار شركة أنابيب البترول التركية التي أبلغت موظفيها بخصم 400 ليرة من راتب شهر أبريل الحالي للتبرع للحملة.

وزعم رئيس دائرة الاتصالات في رئاسة الجمهورية التركية فخر الدين ألتون، أن الحملة تلقت نحو مليون و830 ألف و79 رسالة نصية للمشاركة في الحملة.

مقدار التبرعات

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع