ارتفاع معدلات الفقر بتركيا نتيجة تفشي فيروس كورونا

الفقر في تركيا

الفقر في تركيا

أجرى الاتحاد العام لقطاع العمال المتحدة التركي بحثا يؤكد أن حد الجوع لأسرة مكونة من 4 أفراد ارتفع بمقدار 70 ليرة خلال شهر مارس ليصل إلى 2897 ليرة، وبلغ خط الفقر بتركيا 10 آلاف ليرة تركية.

وبعد مطالبات الحكومة التركية للمواطنين بعدم الخروج من منزلهم منعًا لانتشار الوباء، اتضح أن الشخص الذي لن يستطيع الخروج من منزله خلال فترة الحجرالصحي او من تم إعطائهم إجازة غير مدفوعة ومن لم يتمكنوا من الحصول على رواتبهم سيحتاجون 2897 ليرة من أجل توفير الطعام لعائلتهم.

وبحسب البحث الذي أجراه الاتحاد العام للأعمال التجارية المتحدة، فإن حجم النفقات التي تتكفل بها أسرة مكونة من أربعة أفراد، والذين يجب أن يبقوا في المنزل لتجنب أو انتشار الوباء، للحصول على تغذية كافية ومتوازنة، زادت بنسبة 2.6%  مقارنة بالشهر الماضي وزادت إلى 2797 ليرة. كما ارتفع خط الفقر بنسبة 0.8% ، متجاوزا الحد البالغ 10 آلاف ليرة. في العام الماضي ، ارتفع خط الفقر بنسبة 12.9%، و في مارس ، بينما زاد حد الجوع بنسبة 2.6 % مقارنة بالشهر الماضي ، زادت النفقات غير الغذائية بنسبة 0.1% ، وارتفع معدل الفقر بنسبة 0.8%.

وحسب ماذكره البحث الذي نشرته جريدة KRT التركية ، فبينما زاد حد الجوع بمقدار 70 ليرة في مارس مقارنة بالشهر الماضي، فقد أصبح 2797 ليرة، في حين زاد الإنفاق على الاحتياجات غير الغذائية بمقدار 7 ليرات ليصل إلى 7 آلاف 126 ليرة.

وفي الربع الأول من عام 2020، زاد حد الجوع بنسبة 7%، وزادت النفقات غير الغذائية بنسبة 0.3% وزاد حد الفقر بنسبة 2.1%. وفي نهاية شهر مارس2020، زاد حد الجوع بنسبة 12.9%، والنفقات غير الغذائية بنسبة 12.6%، وحد الفقر بنسبة 13.6% مقارنة بالعام الماضي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع