كورونا يهدد مستقبل التجار في تركيا بعد إخفاق أردوغان في إدراة الأزمة

إغلاق

إغلاق

اضطر عدد كبير من التجار الأتراك لإغلاق محالهم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد بينما لم يجدوا الدعم المناسب في الحزمة الاقتصادية التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتسهيل الحياة اليومية على المواطنين الأتراك في ظل تفشي الوباء.

وحسب ما أعلنته جريدة «كي آر تي» التركية، فإن التجار الأتجار يعانون من مخاوف شديدة من أن تسحقهم الديون خلال الفترة القادمة.

وأوضح رئيس جمعية الحرفيين بمنطقة كاديكوي، تونجاي هادو، في تصريحات للصحيفة، أن الحزمة الاقتصادية التي أعلن عنها أردوغان لن تكون كافية لتغطية قيمة الإيجارات أو أجور العمال. مشيرًا إلى أن هناك عدد كبير من المحال سيضطر للإغلاق بصورة نهائية بسبب الضرائب وعدم إلغاء الفواتير وعدم رغبة البنوك في إعطاء أي قروض. وأكد هادو على أن التجار سيواجهو أعباء بديون ثقيلة في المستقبل.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع