«بلومبرغ»: تركيا تتجه نحو مزيد من الانهيار بعد انخفاض احتياطي النقد الأجنبي

انخفاض الاحتياطي النقدي التركي

انخفاض الاحتياطي النقدي التركي

كشفت وكالة «بلومبرغ» الأمريكية أن إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي للبنك المركزي التركي انخفض الأسبوع الماضي بمقدار 1.3 مليار دولار، ليتراجع إلى 52.7 مليار دولار.

وأظهرت بيانات المركزي التركي، الخميس الماضي، أن العملة الصعبة في تركيا شهدت انكماشًا بلغ أكثر من 11 مليار دولار، في الأسابيع الأربعة حتى 24 أبريل؛ في حين أن احتياطيات الذهب لم تتغير كثيرًا، وبقيت عند حوالي 34 مليار دولار.

وقد استنفد البنك المركزي التركي احتياطاته من النقد الأجنبي للدفاع عن الليرة، وباع المستثمرون المؤسسون وأصحاب الودائع المحلية العملات التي بحوزتهم. وبعد أزمة العملة في 2018، بدأ تأثير جائحة فيروس «كورونا» المستجد على الاقتصاد يزيد المخاوف بشأن قيمة الليرة، التي انخفضت بنحو 15 % هذا العام.

كان محافظ البنك المركزي مراد أويسال اعتبر يوم الخميس أن تقلص احتياطات البنك من العملات الأجنبية أمر طبيعي في ظل الاضطرابات العالمية.

ويرى بعض الخبراء الاقتصاديين أن صناع السياسة النقدية التركية أضافوا مشكلات جديدة إلى الليرة من خلال تخفيض أسعار الفائدة من 24 % إلى 8.75 % في أبريل الماضي، نظرًا لأن تضخم أسعار المستهلك يبلغ 11.9 %، ما يعني أن أسعار الفائدة الحقيقية سلبية وأعلى من المعلن.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع