قطاع السياحة في تركيا يسجل تراجعًا كبيرًا بسبب كورونا

السياحة في إسطنبول

السياحة في إسطنبول

أصدر مكتب إحصاءات بلدية إسطنبول الكبرى تقريرًا كشف من خلاله أن قطاع السياحة في المدينة يأتي على رأس القطاعات الأكثر تضررًا بأزمة وباء فيروس كورونا المستجد.

وسجلت أعداد السائحين القادمين إلى مدينة إسطنبول التركية خلال شهر مارس الماضي تراجعًا بنحو 67.9%، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بينما سجلت نسبة إشغالات الفنادق تراجعًا بنسبة 59.8%. كما سجل عدد السائحين القادمين من الدول العربية تراجعًا بنسبة 71%.

أما أعداد السائحين القادمين إلى عموم تركيا فقد تراجعت بنحو مليون سائح، لتقف عند 718 ألف سائحًا، بتراجع بلغ 67.8% مقارنة بالعام الماضي.

وكانت تركيا حققت 34 مليار و520 مليون دولار أمريكي من قطاع السياحة خلال عام 2019، إلا أن موسم السياحة في تركيا هذا العام قد أغلق على خسائر قبل أن يبدأ، وسط مخاوف من فقد ما يزيد على مليون مواطن لعمله في هذا القطاع الحيوي.

تقارير وأرقام هيئة الإحصاء تكشف أن أعداد السائحين القادمين إلى تركيا في عام 2019 زادت بنحو 17% مقارنة بعام 2018، مشيرة إلى أن الدول الأكثر تصديرًا للسياح إلى تركيا هي ألمانيا وبريطانيا، إلا أن كلا الدولتين طلبت من مواطنيها نسيان قضاء عطلة صيفية خارج البلاد هذا العام.

أمَّا إيرادات قطاع السياحة خلال الربع الأول من العام الجاري فقد تراجعت بنسبة 11.4% لتسجل 4 مليارات و101 مليون و206 ألف دولار أمريكي. وكان أقل إيرادات معلن لقطاع السياحة خلال شهر مارس بقيمة 787 مليون و750 ألف دولار أمريكي، ليسجل بذلك أقل مستوى في السنوات الثلاثة الأخيرة لقطاع السياحة التركي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع