تدهور وإغلاق 57% من الشركات الصغيرة في تركيا بسبب تأخر الدعم الحكومي

الحرفيين

الحرفيين

لم يعد أصحاب شركات الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر ومن بينهم الحرفيين في تركيا قادرين على مجابهة تداعيات تفشي وباء كورونا الاقتصادية، حيث لا يغطي الدعم لهذه الفترة متطلبات هذه الفئة التي أكد اتحاد الغرف وتبادل السلع في تركيا عن أزمتها الراهنة في إحصاءاته التي أظهرت إغلاق العديد منهم.

وقالت جريدة (كرت) التركية، إنه في ظل معاناة أصحاب الأعمال الصغيرة من آثار فيروس كورونا، نشر اتحاد الغرف وتبادل السلع في تركيا إحصاءات مرتبطة بالشركات التي تأسست وأغلقت في شهر أبريل الماضي. 

وتشير الإحصاءات إلى أنه تم تأسيس 6 الآف و789 شركة في أبريل من العام الماضي، وانخفض هذا العدد الرقم إلى 2879 شركة في أبريل من هذا العام الحالي، حيث سجل الانخفاض في عام واحد 57%. ولوحظ أن الشركات الصغيرة لا تستطيع الصمود أمام الوباء. ففي أبريل من العام الماضي، عندما تم تأسيس 1828 شركة خاصة، تم إغلاق منهم 1265 شركة.

وأضافت الصحيفة أن الأرقام في أبريل من العام الجاري، توضح سير الأمور في اتجاه معاكس، فعندما تم تأسيس 888 شركة خاصة، تم إغلاق 1663 شركة خاصة. في حين انخفض عدد الشركات الخاصة التي تم تأسيسها في الفترة ذات الصلة بنسبة 51%، ارتفع عدد الشركات الخاصة المقفلة بنسبة 31%.

وأكدت «كرت» أن العديد من أصحاب الحرف والشركات الصغيرة وتناهية الصغر تضرر بشكل بالغ، حيث لا يتوفر دعم كافي من الدولة لهذا القطاع، وبينما يزداد الوضع سوءًا في الشركات، حيث أغلقت عدة شركات حسب الإحصاءات، مما أثر على حياة الحرفيين بشكل كبير، فلم يعد هناك طاقة حتى يستطيعوا مجابهة أضرار الفيروس.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع