حكومة أردوغان تتجاهل معاناة الأتراك وتواصل رفع أسعار البنزين والديزل

بنزين

بنزين

بينما تعمل دول العالم على دعم مواطنيها وشركاتها بإجراءات تحفيزية لمساندتهم في ظروف الاضطرابات الاقتصادية التي صاحبت تفشي فيروس كورونا المستجد، تجاهلت الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان معاناة شعبها، وعمدت إلى رفع أسعار الوقود برغم انخفاض أسعار النفط العالمية. 

ويأتي ارتفاع الأسعار والضرائب في تركيا بفعل أزمة اقتصادية طاحنة تشهدها تركيا، تتزايد يوما تلو الآخر، وسط فشل نظام أردوغان في إيجاد حلول لها.

ومن المتوقع ارتفاع سعر البنزين بقيمة 37 قرشًا وارتفاع سعر الديزل بقيمة 32 قرشًا، بدءًا من مساء اليوم.

ووفقا لما ذكرته جريدة «أوضه تي في»، فمن المتوقع ارتفاع سعر البنزين بقيمة 37 قرشًا وارتفاع سعر الديزل بقيمة 32 قرشًا من مساء اليوم؛ إذ إن معامل تكرير البترول يعملون على حساب متوسط سعر الوقود، ليس فقط في السوق التركية، بل أيضًا في سوق الشرق الأوسط بسبب التغيرات الطارئة على سعر الدولار.

يذكر أن أسعار النفط العالمية شهدت تراجعات قياسية خلال الفترة الماضية؛ نظرا لضعف الطلب بالتوازي مع إجراءات تقييد السفر والاستهلاك التي صاحبت جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع