«فاتورة الكهرباء» تثير أزمة جديدة بين المعارضة ووزارة الطاقة التركية

انقطاع الكهرباء عمن لم يدفعوا الفواتير

انقطاع الكهرباء عمن لم يدفعوا الفواتير

قدم نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن محافظة نيغدا، عمر فتحي جورار، استجوابًا لوزير الطاقة والموارد الطبيعية، فاتح دونماز، حول قطع الحكومة لخدمة الكهرباء عن المواطنين العاجزين عن سداد الفواتير بسبب التضرر من اجراءات مكافحة وباء كورونا.

وقال دونماز ردًا على الاستجواب إن 1.26% من أصل 329 مليون 685 ألف 762 فاتورة خاصة بعام 2019 لم يدفعها المواطنين ولذلك قطعت عنهم خدمة الكهرباء، وذكر أن إجمالي ديون المشتركين الذين انقطعت عنهم الكهرباء بلغ 2 مليار و 491 مليون و 16 ألف و 274 ليرة تركية.

فيما قال مقدم الاستجواب، عمر فتحي جورار، إن قيمة الفواتير غير المدفوعة والديون التي أغرقت المواطنين دليل واضح وصريح على أبعاد الأزمة الاقتصادية بالبلاد.

يذكر أن الحكومة التركية هددت مواطنيها العاجزين عن سداد قيمة فواتير الغاز والكهرباء بقطع الخدمة نهائيًا، وذلك في خطوة مضادة لحملة «الفاتورة المتأخرة» التي أطلقها عمدة العاصمة أنقرة منصور يافاش، لجمع تبرعات من أجل مساعدة المواطنين المتضررين من إجراءات مكافحة وباء «كورونا».

وحسب صحيفة «يني شاغ» التركية؛ فإن شركات الكهرباء والغاز أكدت أنها ستقطع خدماتها عن العاجزين عن سداد الفواتير بحلول شهر يوليو المقبل، مشيرة إلى أنها تساهلت أثناء أزمة كورونا مع المواطنين الذين لم يسددوا فواتيرهم، حيث لم تلجأ إلى قطع الخدمة عن المنازل والشركات الصغيرة التي لم تتخطى فواتيرها المستحقة مبلغ 1000 ليرة.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع