اقتصاد تركيا ينهار والنظام ينفق 777 ألف ليرة على «حفل الرئيس»

احتفال من يوم المرأة 8 مارس بتركيا- أرشيفية

احتفال من يوم المرأة 8 مارس بتركيا- أرشيفية

في تبديد واضح لأموال الشعب التركي، أنفقت وزارة العائلة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية 777 ألف ليرة على احتفال «يوم المرأة العالمي» الذي وافق 8 مارس الماضي، وحضره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجته أمينة أردوغان ووزيرة العمل زهرة زمرد سلجوق.

كانت وزارة العائلة والعمل والخدمات الاجتماعية، أعلنت يوم 27 فبراير الماضي، عن مناقصة تحت عنوان «خدمة تنظيم فعاليات يوم المرأة العالمي 8 مارس»، وطالبت الوزارة بـ«تجهيز مركز المؤتمرات الذي يسع لـ3 آلاف شخص في إسطنبول ليكن مكان المؤتمر أو الاجتماعات».

ووفق ما نشرت جريدة «بيرجون» التركية، فقد اقتصر التقديم للمناقصة على شركتين فقط، وحصلت شركة «تنظيم الاحتفالات السبع للسياحة والاستشارات والإنشاءات» على المناقصة بعد أن عرضت مبلغًا، قدره 777 ألفًا و500 ليرة، لتوقع الوزارة الاتفاق مع الشركة لتنظيم فاعلية مدتها يومان هما 7 و8 مارس الماضيان.

وأقيمت الاحتفالية بعنوان «سيدات تركيا الباسلات»، وفي الوقت الذي تحتفل به تركيا بالمرأة التي تحصل على الحد الأدنى للأجور، وهو 335 ليرة، كانت الاحتفالية بمبلغ 777 ألف ليرة.

يأتي ذلك بينما أعلن البنك المركزي التركي، اليوم الجمعة، تسجيل حساب المعاملات الجارية خلال شهر أبريل الماضي، عجزًا يقدر بـ5 مليارات و62 مليون دولار، بينما بلغ عجز الحساب الجاري لـ12 شهرًا، 3 مليارات و291 مليون دولار.

وأوضح البنك المركزي التركي البيانات الخاصة بميزان المدفوعات خلال شهر أبريل الماضي، وبناءً على ذلك، فإن حساب المعاملات الجارية، الذي حقق عجزًا بقيمة 469 مليون دولار في أبريل 2019، قد سجل عجزًا بقيمة 5 مليارات و62 مليون دولار في نفس الفترة من العام الحالي.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع