شركات الكهرباء تجدد تهديداتها للمتعثرين بقطع الخدمة نهائيًا بداية يوليو

فواتير الكهرباء

فواتير الكهرباء

جددت حكومة العدالة والتنمية في تركيا من تهديدها للمواطنين العاجزين عن سداد فواتير الكهرباء بقطع الخدمة نهائيًا مع بداية شهر يوليو المقبل، رغم تحذير العديد من النقابات العمالية وأصحاب المحال التجارية الذين تضرروا من التداعيات السلبية للإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

واستجابت قطاعات واسعة من المواطنين المتضررين وأصحاب المحال التجارية الصغيرة للحملات التي أعلنت عنها نقابات عمالية وأبرزتها صحيفة «شبكة العمال» في وقت سابق اليوم، وانضم مواطني مدن بورصة وجنق قلعة وباليكسير ويالوفا إلى تلك الحملات الغاضبة.

ومن جانبها قالت شركة توزيع الكهرباء إنها حتى الآن لم تقدم على تنفيذ أية قرارات بخصوص قطع الكهرباء عن المواطنين وأصحاب المحال التجارية، مؤكدة أنها سوف تبدأ تطبيقها مع بداية شهر يوليو المقبل، وقالت إنه على المواطنين الذين لم يسددوا فواتير الكهرباء لشهور مارس وأبريل ومايو وقد تخطت قيمة فاتورتهم 1000 ليرة تركية أن يسددوا تلك الفواتير حتى لا تنقطع عنهم الكهرباء بداية الشهر المقبل. 

وأوضحت الشركة أنها سوف ترسل إخطارات للعاجزين عن السداد، وفي حالة عدم الاستجابة فإنها سوف تقوم بقطع الخدمة نهائيا.

ونقلت صحيفة «خبر ترك» عن شركة الكهرباء بمدينة بورصة «ليماك أولوداغ»، قولها «إن 200 ألف مواطن من أهالي المدينة الذين يبلغون 3 ملايين نسمة لم يستطيعوا سداد فاتورة الكهرباء. مؤكدة أن بورصة ليست المنطقة الوحيدة التي يتواجد بها مواطنون لم يسددوا فواتير الكهرباء و الغاز ولذلك تستعد الشركة لتنفيذ قرارات قطع الخدمة مع بداية يوليو».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع