القطاع السياحي في تركيا يسجل تراجعًا بنسبة 99% خلال مايو الماضي

السياحة في تركيا

السياحة في تركيا

انخفض عدد الأجانب الوافدين إلى تركيا بنسبة 99% في شهر مايو الماضي تأثرًا بجائحة فيروس كورونا ، ويبدو أن قطاع السياحة في تركيا سيخيم عليه شبح الإفلاس حتى نهاية العام الجاري.

وقالت صحيفة «سوزجو» التركية المعارضة، إن بيانات وزارة السياحة التركية، الصادرة أمس الاثنين، كشفت عن انخفاض عدد زوار تركيا بواقع 29.812 ألفًا خلال شهر مايو الماضي، مما يدل على أن الوافدين في الأشهر الخمسة الأولى من العام انخفض بنسبة 66% ليتراجع عددهم إلى 4.3 مليون؛ في حين كان الانخفاض في شهر مايو مطابقًا للانخفاض الذي تم الإعلان عنه مسبقًا لشهر أبريل حيث زار تركيا نحو 24.238 شخصًا.

وارتفع عدد زوار تركيا بنسبة 16% سنويًا في يناير الماضي، وسجل زيادة بنسبة 3.8 % في شهر فبراير، قبل أن ينخفض بنسبة 68% في مارس، عندما أبلغت الحكومة عن أول حالة لفيروس كورونا.

وتواجه تركيا هذا الصيف منافسة شديدة من دول دول البحر الأبيض المتوسط مثل اليونان وقبرص وإيطاليا، التي بدأ الأوروبيون في العودة إليها بعد رفع حظر السفر، فيما تبذل الحكومة التركية جهودًا لجذب السياح إلى البلاد بعد رفع حظر التجول في مدنها الرئيسية وتخفيض قيود السفر بداية يونيو الجاري، لكنها أصيبت بخيبة أمل كبيرة، حسب الصحيفة.

وتتفاوض الحكومة مع عشرات الدول، بما في ذلك الدول الأوروبية التي تستقبل تركيا منها معظم زوارها، وذلك لرفع تحذيرات السفر وضمان الاستئناف السريع للسياحة، إلا أن أرقام الإصابات المرتفعة فضلا عن التشكيك في دقتها يحول دون ذلك.

وصدمت تركيا من إغلاق ألمانيا الباب أمام مواطنيها الراغبين في السفر إلى المدن السياحية التركية، إذ صنفتها برلين على أنها ضمن مناطق الخطر، بينما يعتبر السياح الألمان رقم 1 بالنسبة إلى تركيا.

 

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع