نائب تركي: الفقر يسود البلاد بسبب «الاستغلال الديني» والانحيازات الرأسمالية

نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أيكوت أردوغو

نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أيكوت أردوغو

قال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أيكوت أردوغو، إن تركيا بلد يتألم من البؤس، مضيفًا: «هناك الكثير من الفقر في هذا البلد بسبب الاستغلال الديني. ويجب على المتدينين الصادقين أن يعارضوا ذلك عاجلًا. لأن ذلك نظام نهب».

جاء ذلك في التصريح المكتوب الذي قيم فيه النائب بيانات اتحاد نقابات العمال التركية عن حد الفقر المقدر بـ7 آلاف و942 ليرة. حيث قال إن الحد الأدنى للأجور في تركيا منخفض للغاية و40% من العاملين يحصلون على الحد الأدني للأجور.

وأضاف: «تركيا بلد يتألم من البؤس. والانحيازات الرأسمالية لها نصيب كبير في وصول البلاد إلى هذه المرحلة. وبدأ العالم أجمع يتساءل عن هذا النظام. وعلينا أيضًا أن نتساءل عن هذا الأمر».

وقال إن حزب الشعب الجمهوري المعارض يعمل على هذه المسألة بجدية بالغة، مستدركا: «نحن نعمل على إثراء مساو ومنصف. نعمل على نموذج من شأنه أن يجعل الاقتصاد يركز على الإنتاج، وليس على المجاملات؛ وينمو البلد، ليس على الاقتراض، لكن على نمو الدخل والتوزيع العادل».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع