مرشح رئاسي تركي سابق يسخر من ضريبة الجمارك: لتوفير راتبين لرجال أردوغان

محرم إينجه

محرم إينجه

سخر المرشح الرئاسي السابق التركي عن حزب الشعب الجمهوري محرم إنجه، من الزيادة الجمركية الجديدة التي فرضتها سلطات بلاده على نحو 400 منتج، وبقرار من رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

كانت الحكومة التركية قد فرضت زيادة جمركية وصلت إلى 20 % على أكثر من 400 منتج يتم استيرادهم من الخارج وستطبق حتى نهاية شهر سبتمبر.

وفي تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، اعتبر محرم إنجه أن الزيادة الجمركية الجديدة تأتي من أجل توفير الأموال لرجال أردوغان الذين يتقاضون راتبين من الدولة التركية، في إشارة إلى تعيين رئيس المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون في تركيا «RTÜK»، أبو بكر شاهين، في مجلس إدارة هالك بنك،  ويتلقى راتبين عن كل وظيفة منهما بالمخالفة للقانون، كذلك تعيين حمزة يارلي قايا، الذي جرى تعيينه أمس عضوًا بمجلس إدارة بنك الأوقاف الحكومي.

وقال إنجه «تم فرض ضريبة جمركية جديدة على 400 منتج. ضريبة على رعي البقر، وضريبة على الشعر المستعار لمن لا شعر لهم مثلي،  وضريبة على وحدات التحكم للعب الأطفال، وضريبة قناة (تي آر تي) على الاستحمام بالاستمع إلى الراديو، ضريبة الذنب على المدخنين. قل وقل عن المزيد الذي لا ينتهي. لابد من أموال من أجل الرواتب الإضافية لحمزة وأبو بكر».

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع