رئيس بلدية تركية تابع لأردوغان يطالب موظفيه بإعادة 50 ألف ليرة عن كل فرد

بلدية بويوك أورهان

بلدية بويوك أورهان

أعلنت بلدية بويوك أورهان التابعة لمدينة بورصة غرب تركيا، وقف مدفوعات التوازن الاجتماعي التي كان يحصل عليها العاملون لديها، مع طلب قيمتها بأثر رجعي، التي تتراوح من 35 ألفًا إلى 50 ألف ليرة تركية عن كل موظف.

وحسب صحيفة «سامان يولو»، فإن قرار رئيس البلدية الجديد، الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم، تسبب في صدمة كبيرة للعاملين، علمًا بأن القيمة المقرر استردادها بأثر رجعي تبلغ 35 - 50 ألف ليرة تركية عن كل موظف.

المثير أنه بالرغم من الأزمة المالية التي تمر بها البلدية، إلا أنها تواصل عمليات التوظيف الجديدة بشكل مخالف لأحكام القانون، ويتم اختيار عناصر جديدة ممن ينتمون إلى التشكيلات التابعة للحزب الحاكم.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع