بورصة إسطنبول تواصل تراجعها في نهاية تعاملات الثلاثاء

بورصة إسطنبول

بورصة إسطنبول

سجلت البورصة التركية تراجعًا عند إغلاق تعاملات الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع تصاعد حدة التوترات بين أنقرة ودول المتوسط، وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بين المواطنين.

وأقفل مؤشر «بيست 100» عند 1.087,16 نقطة في بورصة إسطنبول بتراجع نسبته 3,53%. في حين انخفض المؤشر بمقدار 0.77 نقطة مقارنة بالإغلاق يومي الخميس والأحد الماضيين، وكان إجمالي حجم المعاملات 20.6 مليار ليرة.

كما هبط المؤشر المصرفي بنسبة 3,69% في حين ارتفع مؤشر الشركات بنسبة 2,57%، ومن بين كل القطاعات الاقتصادية التي سجلت خسائر وتراجعات، حقق قطاع الإنشاءات زيادة طفيفة بواقع 4,27%، في حين كان قطاع الرياضة هو أكثر القطاعات تضررًا بواقع انخفاض 8,05%.

وقال خبراء إن الأخطار العالمية في جميع القطاعات في تزايد بسبب فيروس كورونا المستجد، وأنه بداية من الغد سيتم إرفاق مؤشرات الأسعار المحلية والعالمية وكذلك الإنتاج الصناعي ومؤشرات التضخم العالمية في جداول البيانات.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع