«الشعب» لأردوغان: دخلنا القومي انخفض بقيمة 125 مليار دولار خلال عامين فقط

فائق أوزتراك

فائق أوزتراك

علق المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي أدلى بها بعد أدائه صلاة الجمعة اليوم بمتحف «آيا صوفيا»، منتقدًا تجاهله لما وصفه بحقيقة الاقتصاد التركي المرة تحت قيادة وزير الخزانة والمالية التركي وصهر الرئيس، بيرات البيرق.

وقال أوزتراك في تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن أردوغان يقول إن الاقتصاد في تقدم، وهناك من لا يرغبون في رؤية ذلك، لكننا منذ أن تحولنا إلى نظام وصاية الرجل الواحد وحتى اليوم انخفض الدخل القومي بمقدار 125 مليار دولار خلال عامين. وانخفض نصيب الفرد من الدخل القومي بمقدار 1.762 دولار، وارتفع عدد العاطلين عن العمل 3.9 مليون شخص. وتابع «هذه هي حقيقة الاقتصاد التركي المرة». 

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد زعم أن هناك من يضللون الشعب التركي، وأن تركيا اليوم أقوى من تركيا الأمس، وذلك في إطار تعليقه على التراجع الشديد لليرة التركية أمام الدولار الأمريكي.

ووفقًا موقع «T24» التركي، فقد علل أردوغان انهيار الليرة قائلًا إن تركيا في تقدم لكن هناك من لا يرغبون في رؤية ذلك، لقد أنفقنا من أجل محاربة الإرهاب، وأرسلنا المساعدات الطبية إلى 150 دولة في فترة فيروس كورونا.

وأضاف أردوغان: «عندما وصلنا للسلطة، كانت تركيا مديونة بمبلغ 23 مليارا لصندوق النقد الدولي، وقمنا بدفع هذه الديون في عام 2013، لدينا احتياطي يُقدر بـ105 مليارات دولار، وتركيا تستطيع أن تبقى صامدة».

يُذكر أن الليرة التركية تشهد حالة من عدم الاستقرار أمام الدولار الأمريكي في الفترة الحالية بشكل ملحوظ، ووصل سعر الدولار، اليوم الجمعة، 7.30 ليرة تركية، بينما تراوح سعر اليورو بين 8.63 - 8.64 ليرة تركية. وكان سعر الدولار وصل الساعة 12.00 ظهر أمس الخميس إلى 7.25 ليرة تركية.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع