تراجع حاد في إنتاج وتصدير السيارات والإلكترونيات بتركيا

تراجع في قطاع السيارات

تراجع في قطاع السيارات

تشير بيانات قطاعي السيارات والإلكترونيات في تركيا إلى تراجع في الإنتاج والتصدير، حيث أعلن اتحاد منتجي الأجهزة الالكترونية في تركيا ارتفاع المبيعات الداخلية بنحو 12 % خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، لكن الإنتاج والتصدير تراجعا بنحو 9%.

ولعبت القروض ذات الفائدة المنخفضة تزامنًا مع موسم الأعراس دورًا في ارتفاع مبيعات السوق المحلية. فيما ألقت أزمة فيروس كورونا المستجد بظلالها على حركة الصادرات بمختلف القطاعات الاقتصادية.

من جهة أخرى، تشير بيانات اتحاد صناعة السيارات إلى أنه خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري تراجع الإنتاج بنحو 27% مقارنة بالفترة عينها من العام الماضي ليسجل 636 ألفًا و757 مركبة. وفيما يتعلق بإنتاج السيارات تحديدًا كان هناك تراجع بنحو 24% ليسجل 440 ألفًا و103 سيارة. أما الإنتاج الكلي فشهد تراجعًا 653 ألفًا و592 مركبة فقط بفضل التوجه إلى إنتاج الجرار الزراعي.

وخلال الفترة نفسها تراجع إنتاج السيارات التجارية بنحو 32% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، حيث تراجع إنتاج السيارات التجارية الثقيلة بنحو 16% وتراجع إنتاج السيارات التجارية الخفيفة بنحو 33%.

وتراجع إجمالي الصادرات خلال الأشهر السبع الأولى بنحو 36 % مقارنة بالفترة عينها من العام السابق ليسجل 480 ألفا و425 مركبة.

كما تراجعت صادرات السيارات بنحو 32% لتسجل 333 ألفا و725 مركبة، في حين تراجعت صادرات السيارات التجارية بنحو 44 %.

وفيما يتعلق بصادرات الجرار الزراعي فقد تراجعت بنحو 22 % مقارنة بالفترة عينها من عام 2019، لتسجل 7 آلاف و450 جرارا زراعيا.

وخلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، تراجعت صادرات السيارات من فئة الدولار بنحو 29 % في حين تراجعت صادرات السيارات من فئة اليورو بنحو 28 %.

شاركنا بتعليقك

تقع المسؤولية الأدبية والقانونية للتعليقات والمساهمات المنشورة على الموقع، على صاحبها، ولا تعبر بأى شكل من الأشكال عن رأى إدارة الموقع